فلسفة المساواة بين الجنسين و مقاربة النوع…محور ورشة تفاعلية موجهة للشباب من تنظيم منظمة تاماينوت فرع أيت ملول

بمبادرة من منظمة تاماينوت، فرع أيت ملول وفي إطار مشروع ديناميات إبداعية و شبابية من أجل المساواة بين الجنسين الممول من قبل الاتحاد الأوروبي ، تم إنجاز ورشة تفاعلية استفاد منها مجموعة من الشابات والشباب بمقر المنظمة بإنزكان ، وذلك يوم الجمعة 30 أكتوبر 2020 .

وقد قام الأستاذ جمال بنعبي الفاعل الحقوقي و الباحث في سلك الدكتوراه في العلوم السياسية و السوسيولوجيا بجامعة ابن زهر بأكادير بتأطير هذه الورشة التفاعلية المتمحورة حول موضوع فلسفة المساواة بين الجنسين و مقاربة النوع، وقد تطرق خلال هذه الورشة إلى مجمل التطورات التي شهدتها الحركة النسوية عالميا، منذ نهاية القرن التاسع عشر، مع الإشارة إلى مختلف السياقات التاريخية والعوامل التي أدت إلى بروزها ( التيار الليبرالي المساواتي، التيار الماركسي، التيار الراديكالي…). وكذلك تطور مطالب الحركة على شكل موجات تعكس كل واحدة منها مستوى نضج الحركة.

ثم بعد ذلك، قام بعرض أهم المراحل التي عرفها تطور الحركة النسوية بالمغرب، وذلك بطريقة تفاعلية مع الشابات والشباب الذين أسهموا في إغناء النقاش؛ خاصة لحظة تقديم مختلف المرجعيات الفكرية والإيديولوجية التي كانت سببا في ظهور حركات احتجاجية مطالبة بالنهوض بأوضاع المرأة، وما قابل هاته الإحتجاجات من مقاومة من قبل تيارات أخرى مناهضة للتغيير.

وفي نهاية الورشة، تمت صياغة مجموعة من التوصيات حول النهوض بأوضاع النساء في المغرب في عدة مستويات، منها القانوني و السياسي، والاقتصادي، والاجتماعي الذي له علاقة وطيدة بتغيير الصورة النمطية والهيمنة الباطرياركية التي تعاني منها نساء العالم الثالث عموما، والمرأة المغربية على وجه الخصوص.

شاهد أيضاً

الترجمات بالأمازيغية ضمن مخططات الأكاديمية الوطنية لتنمية التراث

بعد أن واكبت الأكاديمية الظروف الصحية الاستثنائية بعقدها أنشطة عن بعد، وتنظيم ندوات ولقاءات افتراضية، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *