أخبار عاجلة

قافلة باتجاه الرحل: إنسانية المواطنين بعد غياب المسؤولين

باشرت جمعية “جميعا من أجل المنطقة” المتواجد مقرها بمرزوگة إقليم الراشيدية، يوم الأحد 28 يناير 2018، بتنظيم قافلة إنسانية باتجاه رحل جماعة الطاوس المنتشرين في الحدود المغربية الجزائرية، جهة درعة تافيلالت.
 
وتأتي هذه القافلة التي يواكب ساكنة مرزوگة بمعية الجمعية المنظمة تأطيرها كل سنة لفائدة الرحل، كتقديم يد المساعدة للأسر المعوزة التي تعاني الفقر والتهميش.
 
في تصريح لأحد الرحل لجريدة “العالم الأمازيغي” متسائلا عن مصير الدعم المخصص للرحل الذي تخصصه الدولة لهذه الفئة الهشة واصفا حالة الراعي” بالمهمش المقصي، نخرت الأمراض جسده، مات أطفاله لبعد المستشفيات، نالو الأمية لغياب مدارس القرب”.
وحسب تصريح حمو أيت القايد فاعل جمعوي لجريدة “العالم الأمازيغي”، عبر عن شكره لجميع المشاركين وللجمعية المنظمة ” متمنيا أن تكون القافلة كرسالة للمسؤولين، وصعقة لضمائرهم، ليلتفتو لهذه الشريحة المهمة من الشعب المغربي المنتشرة في الحدود المغربية، واصفا الرحل بالحرس الأمني الذي يراقب الحدود والوطن، كان من المفروض على الدولة أن تخصص للرحل دعم مادي لعملهم الجبار الذي يقدمونه للوطن “.
وقد جابت القافلة تضاريس الوعرة بأسامر على محاذات الحدود المغربية الجزائرية بحثا عن الرحل لتقديم بعض الحاجيات المتمثلة في دواء و خيم ـ طاقات شمسية ـ مواد غذائية ـ ملابس ـ نظارات شمسية وطبية.
 
ورصدت جريدة “العالم الأمازيغي” بعض مشاكل الرحل ومعاناتهم المتمثلة في ندرة وصعوبة الحصول على المياه الضرورية للعيش لغياب الأبار، مع نذرة كلأ ماشيتهم بسبب الجفاف، وهشاشة خيمهم التي لا تقيهم البرد، غياب تام لمدارس القرب ﻷطفالهم وتفشي الأمية وسط الرحل، تسجيل حالة أزواج رحل لا يتوفرون على عقود الزواج وعدم تسجيل أبنائهم في دفاتر الحالة المدنية.
كما سجلت جريدة “العالم الأمازيغي” بعد الزيارة الميدانية التي قام بها طاقمها للرحل رفقة القافلة الإنسانية، غياب قوافل طبية متنقلة، وتفشي أمراض جلدية، مع تسجيل حالات من داء “الليشمانيا”، وكذا معانات النساء الحوامل وإفتقارهم للعناية الطبية، وإحتياج الرحل لدعم مادي وعلف لماشيتهم، مع حفر آبار مجهزة بمضخاة تعمل بالطاقات الشمسية في آماكن تجمعاتهم.
تقرير: حميد أيت علي “أفرزيز”

شاهد أيضاً

الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تطلق النسخة الأمازيغية لموقعها الالكتروني

أطلقت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، يوم 18 أكتوبر 2021، النسخة الامازيغية لموقعها الالكتروني. وتتيح ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *