قريبا بالجزائر.. إصدار قاموس لغة الإشارات باللغة الأمازيغية

كشفت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة الجزائرية، غنية الدالية، عن إصدار مصالحها بالتنسيق مع المحافظة السامية للأمازيغية، قاموس لغة الإشارات باللغة الأمازيغية قريبا، حيث تأتي العملية بعد عام عن إصدار ذات الوزارة قاموسا بلغة الإشارات الجزائرية موجها للمعاقين سمعيا يتضمن أزيد من 1500كلمة الأكثر استعمالا باللغتين العربية والفرنسية ولغة الإشارات.

يستعمل هذا القاموس؛ حسب جريدة المحور اليومي الجزاىرية؛ للاتصال مع الأشخاص من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد القاموس الأول الذي كان قد ضم 29 موضوعا من الحياة اليومية مع الصور، كوسيلة اتصال بالنسبة للمعاقين سمعيا فيما بينهم ومع الأشخاص الآخرين، كما جاء ليسمح بتطوير قدرات المعاقين سمعيا وتلبية احتياجاتهم وكذا تسهيل مساهمتهم في مختلف النشاطات، حيث كان قد جاء في مقدمة الإصدار أن قطاع التضامن الوطني، مع إصدار هذا القاموس، يضع تحت تصرف هذه الشريحة من المجتمع لأول مرة منذ الاستقلال أداة فعالة للاتصال مع الاشخاص الصم مع الحرص على ترقية اندماجهم في مختلف النشاطات.

وحسب ذات المصدر؛ فقد تطلب إنجاز هذا القاموس تنصيب لجنة وطنية مكلفة بجمع إشارات القاموس ولغة الإشارات الجزائرية التي عكفت على المشروع منذ 2008، حيث كانت تتكون هذه الأخيرة من خبراء ومختصين في هذا المجال، على غرار المربين وإطارات من وزارة التضامن الوطني وأساتذة ومعلمين في مدارس خاصة بالمعاقين وكذا مترجمين وحتى مختصين في علم النفس.

شاهد أيضاً

الأمازيغ والتبو يُصعّدان ضد مسودة الدستور الليبي

عبر المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا والحراك الوطني لشباب الطوارق والتبو عن رفضهم الاستفتاء على مسودة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *