كتاب قوانين الإعلام بالمغرب، من مدونة الصحافة والنشر إلى أخلاقيات المهنة في اروقة المعرض الدولي للكتاب

سَيُعْرَضُ كتاب “قوانين الإعلام بالمغرب، من مدونة الصحافة والنشر إلى أخلاقيات المهنة”، خلال فعاليات الدورة السابعة والعشرين من المعرض الدولي للكتاب والنشر بالرباط، بدءاً من يوم الخميس 02 يونيو إلى غاية 12 منه، بالجناح F، الرواق F40، موازاة مع المشاركة الدورية لمجلة”أدليس”، بقيادة أحمد الخنبوبي.

يعد كتاب “قوانين الإعلام بالمغرب، من مدونة الصحافة والنشر إلى أخلاقيات المهنة”، إصدار جديد للباحث سعيد أهمان، وجاء في الورقة التقديمية للكتاب توصلت بها وكالة المغرب للأنباء، أن هذا الإصدار الذي يقع حوالي 260 صفحة من الحجم المتوسط، يعد ثمرة عمل ومجهود قارب سنتين ونصف من البحث والتنقيح والاشتغال، وبعد نحو يقارب ثلاث سنوات على دخول مدونة الصحافة والنشر حيز التنفيذ بالمغرب.

وذكر أهمان في مقدمة الكتاب أن الهدف من هذا الإصدار يتمثل في تقديم “وثيقة تلم في ثناياها قوانين الإعلام بالمغرب، في شقها الأول، فترتبط بمسار يمتد من مدونة الصحافة والنشر إلى أخلاقيات المهنة”.
وحسب الباحث، فإن الكتاب يعالج أسئلة من قبيل ما تحقق بعد اعتماد مدونة الصحافة والنشر، ماهية أوجه القصور القانوني والضبط القانوني للممارسة المهنية، ومدى احترام مستلزمات أخلاقيات المهنة في ظل إشكاليات تحيط بممارسة الصحافة “التي من المفروض أن تتسيجها الحرية والمصداقية والمسؤولية حتى نساهم معا في إرساء لبنات إعلام مهني يتقوى بالمجتمع، فيغديه وينميه”.
ويشدد أهمان في هذا الصدد على أن الحاجة لقوانين ناضجة في الصحافة والنشر تلبي انتظارات المهنيين وآمالهم، وحاجات المجتمع، “بقدر ما نحن نتطلع لممارسة إعلامية مهنية أسها احترام أخلاقيات المهنة التي تمارس ولا تدرس”.

شاهد أيضاً

صوت المرأة الأمازيغية تستنكر الهجوم الذي تعرضت له الفنانة فاطمة تابعمرانت

أصدرت جمعية صوت المرأة الأمازيغية بينانا تضامنيا مع الفنانة الأمازيغية فاطمة تابعمرانت، ورفضت الجمعية أن ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *