كلميم تحتضن فعاليات المنتدى الجهوي الثاني للصناعات الثقافية بجهة كلميم واد نون

تحتضن ثانوية التميز التقنية وفندق حمزة بمدينة كلميم يومي الجمعة 16 فبراير 2024 والسبت 17 فبراير 2024 أشغال المنتدى الجهوي الثاني للصناعات الثقافية بجهة كلميم واد نون تحت شعار: التراث الفني والمعماري بجهة كلميم واد نون: التراث الثقافي في خدمة التنمية.

وتروم الدورة الثانية للمنتدى الجهوي للصناعات الثقافية بجهة كلميم واد نون، الذي تنظمه جمعية بويزكارن للتنمية والثقافة بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ووزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة وبتعاون مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بكلميم والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة بجهة كلميم واد نون إلى فتح نقاش علمي وأكاديمي حول التراث الثقافي المادي بالجهة خصوصا ما يتصل بالفنون والمعمار، ودراسة سبل تثمينه وجعله رافعة أساسية للتنمية المستدامة بالمنطقة، وإدماجه كبعد أساسي في مخططات التنمية بمختلف جماعات الجهة، وتعزيز قدرات مختلف الفاعلين والمتدخلين في تدبير وتثمين وتسويق هذا التراث.

يتضمن برنامج اليوم الأول من المنتدى ورشتين تكوينيتين لفائدة تلميذات وتلاميذ ثانوية التميز التقنية بكلميم: الورشة الأولى حول آليات إدماج التراث الفني والمعماري في التعليم المدرسي”: يؤطرها الأستاذ الحسن تيكبدار والورشة الثانية حول: “آليات تدبير وتثمين وتسويق التراث الثقافي الفني والمعماري بمنطقة وادنون خدمة للأهداف التنموية“. يؤطرها الأستاذ رشيد صديق.

أما أشغال اليوم الثاني ستعرف تنظيم ندوة جهوية حول “التراث الفني والمعماري بجهة كلميم وادنون مؤهلات وفرص واعدة للتنمية” بمشاركة نخبة من الأساتذة والباحثين المختصين والمهتمين بالتراث والتاريخ والآثار، حيث ستنكب محاور الندوة على مناقشة مجموعة من المحاور:

  • “المشاهد العمرانية بحوض واد نون: بحث في فرص الاستدامة وإعادة الاعتبار”
  • “أحواش أيت باعمران: تراث لا مادي بحاجة إلى التثمين”
  • “العمارة الواحية بواد نون وسبل تحقيق التنمية المستدامة”
  • “التراث الثقافي في خدمة التنمية: تجربة جهة فاس – مكناس نموذجا”.

تجدر الإشارة إلى أن المنتدى الجهوي للصناعات الثقافية بجهة كلميم واد نون ينسجم في أهدافه وطموحه مع مقتضيات النموذج التنموي الجديد في شقه الثقافي. كما يشكل امتدادا لمجموعة من التظاهرات التي نظمتها “جمعية بويزكارن للتنمية والثقافة” بدعم من وزارة الثقافة، خصوصا الملتقيات الجهوية للثقافة الأمازيغية والحسانية، والنسخة الأولى من المنتدى الجهوي للصناعات الثقافية بجهة كلميم واد نون، والتي سعت للوقوف على أهمية هذا التراث وموقعه ودوره في النسيج الثقافي والاجتماعي بمنطقة وادنون.

شاهد أيضاً

 وزارة التربية الوطنية تطلق “المخطط الوطني” لتكوين 2000 أستاذ “التخصص المزدوج” لتدريس الأمازيغية

طالبت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بإعداد المخطط الوطني للتكوين المستمر لفائدة أساتذة التعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *