مؤسسة الحنان 1 بأكادير و الحنان 3 بإنزكان تحتفلان برأس السنة الأمازيغية 2973

عملا على تفعيل آليات انفتاح المؤسسة على محيطها السوسيوثقافي، و من أجل التعريف بالتراث المادي و اللامادي الأمازيغي، احتفل تلاميذ و تلميذات مؤسسة الحنان اكادير و انزكان بالسنة الأمازيغية الجديدة 2973 عبر مجموعة من الأنشطة التربوية و الترفيهية و لوحات فنية من التراث الأمازيغي سلطت الضوء على ملامح من الثقافة الأمازيغية المتجذرة في التاريخ المحلي و الوطني.

كما تميز النشاط الثقافي أيضا بورشة التعرف بالطبخ الأمازيغي حيث شارك الأطفال في تحضير الطبق التقليدي “تاڭولا” في أقسامهم.

و قام المدرسون كذلك بتعريف التلاميذ بكيفية الاحتفال بالعام الجديد وفقا للتقاليد و العادات الأمازيغية العريقة. هيأت كذلك المدرسة أطباقا أمازيغية تقليدية للمدرسين الذين تذوقوها و قاموا بتعريف تلامذتهم بمكوناتها و طريقة تحضيرها.

و كان للزي الأمازيغي نصيب وافر في الحفل حيث ارتدت التلميذات و التلاميذ و المدرسون و الأطر التربوية اللباس الأمازيغي الأصيل المتميز بألوانه الجميلة و المتناغمة.

و قد مرت الأنشطة في جو ساده المرح و الإفادة، و رفع الجميع شعار “معا من أجل مدرسة منفتحة، مدرسة تنبض بالحب و الحياة “.

شاهد أيضاً

إسماعيل تيتاو: صوت شاب من الجنوب الشرقي يحيي التراث الأمازيغي

إسماعيل تيتاو، مغني وقيتاريست من مركز ملعب تنغير الراشيدية، الجنوب الشرقي للمملكة المغربية، من مواليد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *