محاولة انقاد طفل سقط في بئر (صوندا) بشفشاون

وصلت الى جماعة تمروت بإقليم شفشاون؛ قبل قليل؛ فرقة متطوعين متخصصة في اكتشاف المغارات؛ لدعم عمليات انقاذ الطفل ريان،  البالغ من العمر 5 سنوات، على إثر سقوطه في بئر للصوندا عمقه 60 متر، بدوار إغران بشفشاون.

وحسب  وسائل الإعلام فإن فرقة المغاوير المدنية؛ عززت جهود الفرق الأخرى التي تسابق الزمن بانتشال الطفل ريان العالق على عمق 60 مترا في قعر البئر التي سقط فيها قبل ازيد من 24 ساعة.

ومنذ الساعة الخامسة من مساء أمس وعناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي والسلطة المحلية يحاولون انقاده، لكنهم يجدون صعوبة في ذلك نظرا لضيق البئر، وإلى حدود كتابة هذه الأسطر لازالت السلطات تبدل ما بوسعها لانتشال الطفل الدي مايزال على قيد الحياة.
ويشار إلى أنه قد تم امداد الطفل بكميات من  الاوكسجين والتغذية لابقائه على قيد الحياة وفي حال احسن.

شاهد أيضاً

المبادرة الأطلسية، استشراف ملكي مغربي لمستقبل الشعوب المطلة على المحيط وتعزيز لمكانة إفريقيا في الاقتصاد والأمن العالمي

تنظم جمعية الأهداف النبيلة ندوة علمية ندوة علمية حول “المبادرة الأطلسية، استشراف ملكي مغربي لمستقبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *