محمد فارسي يترجم رواية ستيفان زفايج « une lettre d’une inconnue » إلى اللغة الأمازيغية

تم صدور ترجمة أدبية جديدة لرواية ستيفان زفايج « une lettre d’une inconnue »، والمعنونة بالامازيغية “ⵜⴰⴱⵔⴰⵜ ⵣⴳ ⵢⵉⵊⵊⵜ ⵏ ⵜⵎⵖⴰⵔⵜ” وذلك عن طريق المترجم محمد فارسي، وتم نشرها سنة 2024 من قبل دار القلم للنشر والتوزيع. تعتبر هذه الترجمة  تطورًا مهمًا في حركة الترجمة الأمازيغية، حيث سبق للمترجم محمد فارسي ترجمة عدة نصوص أدبية من مختلف الأجناس الأدبية من قبيل المسرح والشعر والقصة، وقد حصل على الجائزة الوطنية للترجمة سنة 2018 التي تمنحها مؤسسة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية نظير ترجمته لرواية “سيرة حمار” للروائي المغربي حسن أوريد.

وأوضحت معطيات حول الإصدار أن الكتاب يقع في 105 صفحات، وتضم تقديمًا من طرف الباحث ذ. رشيد العبدلاوي من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية. يعد ستيفان زفايج (1881 – 1942) أديبًا نمساويًا بارزًا في فترة العشرينيات والثلاثينيات من القرن العشرين، وقد تميز بأسلوبين رئيسيين في كتاباته: الترجمات المفصلة لشخصيات أدبية ورحالة مشهورين مثل تولستوي، وديستوفسكي، وبلزاك، وماجلان، مما كشف عن جوانب شخصياتهم وحقائق غير معروفة في حياتهم.

تهدف ترجمة هذه الرواية إلى نقل هذه التجربة السردية ذات الصيت الأدبي العالمي إلى حقل الأدب الأمازيغي، بالإضافة إلى تعزيز حركية الترجمة الأمازيغية في المغرب، من خلال نقل الأعمال الأدبية من مختلف اللغات والآداب العالمية، مما يسهم في تطوير وتعزيز الثقافة الأمازيغية بشكل عام.

 

شاهد أيضاً

الراخا يراسل السفير المغربي باليونيسكو بشأن “التمييز العنصري” ضد الأمازيغية

وجه رئيس التجمع العالمي الأمازيغي، رشيد الراخا رسالة مفتوحة إلى السفير والممثل الدائم للمغرب لدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *