مدينة فاس في حضرة الجاز الأمازيغي

أحيت الفنانة مريم عصيد النسخة الخامسة من مهرجان موسيقى الجاز الأمازيغي بالمعهد الفرنسي بمدينة فاس، وذلك يوم الجمعة 29 أكتوبر، وذلك في حدود ما تسمح به التدابير الاحترازية من وباء كرونا.

سحرت الفنانة مريم عصيد محبي موسيقى الجاز، وأتحفتهم بأغاني قدمت من خلالها الهوية الأمازيغية في قالب موسيقة عالمية، رفقة الفرقة الموسيقية المكونة من  أسامة الشتوكي ومحمد بوفاصي ونور الدين بهاء ومحمد بابارتي، وأدت المغنية الشابة ببراعة العديد من أغانيها.
وقالت مريم عاصيد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنها فخورة بتقديم مشروعها الفني “جاز أمازيغ” لأول مرة ، في إطار جولة عبر المملكة ، مضيفة أن اندماج الموسيقى الأمازيغية والجاز كان من أولوياتها الفنية وطبع توججها الموسيقي.

من جهته، أكد إبراهيم أزرقان المدير الثقافي للمعهد الفرنسي بفاس، أن هذا الحفل هو أول حدث فني يقام بحضور الجمهور منذ بداية الأزمة الصحية، مضيفا أن الهدف من هذا الحفل هو إحياء المشهد الثقافي والفني في فاس بعد انقطاع دام لأشهر طويلة.

شاهد أيضاً

فرقة “تايمات” تحيي التراث الثقافي الشفوي الموسيقي لقبائل أيت عطا بأغنية “Ḥallu”

أطلقت فرقة “تايمات”أغنية  جديدة  تحت عنوان “حلو”، والتي تسعى من خلالها   إلى بعث أمل إحياء ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *