مستقبل الهوية المغربية بين التحصين والاستمرارية” محور ندوة وطنية بالعرائش

نظمت جمعية “إفاسن أسرحن” مساء الخميس 17 نونبر بمدينة العرائش، ندوة وطنية تحت شعار ” مستقبل الهوية المغربية بين التحصين والاستمرارية”.

وشارك في تأطير الندوة كل من المستشارة بديوان رئيس الحكومة والمكلفة بالملف الأمازيغي؛ أمينة ابن الشيخ والتي تناولت دور القانون التنظيمي المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في تتبيث الهوية المغربية وتحصينها، والأستاذ رشيد الراخا رئيس التجمع العالمي الأمازيغي والذي شدد في معرض مداخلته على ضرور إعادة كتاب التاريخ المغربي بما يخدم تحصين الهوية الأصلية للمغرب، بالإضافة إلى الدكتور رشيد شلوشي الذي تناول موضوع الهوية بين التاريخانية والدستور والأستاذ عمر أقصري.

وأكد حسين صبار رئيس الجمعية المنظمة، أن الغاية من تنظيم الندوة هو إبراز دور الهوية في تحصين التعدد والتنوع الثقافي واللغوي بالمغرب، مشددا على ضرورة إبراز اللغتين الرسميتين العربية والأمازيغية والرافد الحساني للمغرب.

كما أكد على ضرور تدريس الأمازيغية وإعطائها المكانة التي تستحقها باعتبارها لغة رسمية إلى جانب العربية و مضاعفة أساتذة اللغة الأمازيغية، والاهتمام بالهوية الأمازيغية باعتبارها هوية الأرض في كل جوانبها، مشيراً إلى أن تقدم عدد من الدول راجع بالأساس إلى الاهتمام بهويتها.

شاهد أيضاً

مهرجان صندانس يمنح جائزة الرؤية الإبداعية للمخرجة الامازيغية صوفيا العلوي

أقيمت الدورة التاسعة والثلاثون لمهرجان صندانس السينمائي في الفترة الممتدة من 19 إلى 29 يناير ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *