مغاربة جزر كناريا يحتفلون “بايض نيناير”

احتفلت جمعية “الرمال المغربية” بلاس بالماس، جزر كناريا، برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2970.

وتخلل الاحتفال فقرات من “أحواش أيت باعمران” و تواصل بين أفراد الجالية المغربية هناك، بالإضافة إلى أنشطة ثقافية موازية للأطفال.

وتجدر الإشارة الى أن جمعية “الرمال المغربية” حديثة التأسيس على يد شبان مغاربة و يرأسها عيسى إدسالم ومن أهدافها الانفتاح و التواصل بين مغاربة كناريا بالإضافة إلى التعريف بالثراث الثقافي و الإرث التاريخي للمغرب وتسهيل اندماج المغاربة بجزر كناريا ثم الدفاع عن وحدة أراضي المغرب ومغربية الصحراء.

شاهد أيضاً

الدينامية الحالية لأمازيغ الريف موضوع نقاش بمدينة غرناطة

ستنظم جامعة غرناطة والمؤسسة العربية الاوربية مائدة مستديرة حول موضوع الدينامية الحالية لأمازيغ الريف من ...

تعليق واحد

  1. نحن مسرورون بانتشار الوعي وازدياد اﻻهتمام بالهوية المغربية في بعدها اﻷمازيغي. ونتائج ذلك في المستقبل ستكون إيجابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.