منظمة حقوقية أمازيغية تدعو للإفراج عن معتقلي حراك الريف واحترام حقوق الإنسان

 

أعلن المكتب التنفيذي للعصبة الأمازيغية لحقوق الانسان أنه اجتمع يوم الاثنين 29 ماي 2017، لتدارس الاحداث الاخيرة التي تعرفها منطقة الريف التي  تشهد حراكا جماهيريا سلميا حضاريا للمطالبة بمطالب اجتماعية واقتصادية  وتنموية مشروعة.

وأعلن  المكتب التنفيذي للعصبة الامازيغية لحقوق الانسان عن تضامنه التام مع المطالب الديمقراطية المشروعة لحراك الريف وهي مطالب وحقوق اقتصادية واجتماعية لا تقبل التأخير  كالصحة والتعليم والتشغيل والسكن الكريم والاستفادة من الثروة الوطنية المهدورة، داعية السلطات العمومية الى الاستجابة الفورية لمطالب الحراك الشعبي في  الريف بشكل مستعجل ومحاسبة كل المقصرين عن تنفيذ المشاريع المعلن عنها سابقا.

كما دعت العضبة الحقوقية الدولة المغربية إلى الافراج الفوري عن جميع المعتقلين وتمتيعهم بحقوقهم القانونية والدستورية واحترام تعهدات الدولة المغربية في مجال حقوق الانسان ومباشرة حوار جدي ومسؤول ومثمر مع ممثلي الحراك، منددة باستعمال المساجد لتشويه مناضلي الريف وتأليب الرأي العام عليهم معتبرة استغلال المساجد واقحامها في السياسة أمرا مرفوضا ومدانا.

أمدال بريس/ س

شاهد أيضاً

حزب “الاستقلال” يقترح إدراج الأمازيغية في دفتر الحالة المدنية

تقدم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب بمقترح قانون يروم تغيير وتتميم المواد 23 و36 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.