منظمو “تافسوت” يستعرضون برنامج المهرجان في ندوة صحفية بتافراوت

كشفت جمعية “أناروز للتنمية والتواصل الثقافي” صباح الخميس، 06 يوليوز 2023، عن الخطوط العريضة لفعاليات الدورة الخامسة لمهرجان تافسوت للسينما الأمازيغية المغاربية، والمُنظمة تحت شعار “أدرار والسينما” خلال الفترة ما بين 05 و 09 من الشهر الجاري، بتافروات.

وتحدث مُنظمو المهرجان في ندوة صحفية تسبق الافتتاح الرسمي، عن البرنامج العام لفعاليات الدورة الحالية والتي ستشهد عرض عدد من الأفلام السينمائية سواء في المسابقة الرسمية، أو في عروض البانوراما ومسابقة محلية للأشرطة القصيرة للهواة.

واستعرض الكاتب العام لجمعية “أناروز للتنمية والتواصل الثقافي” محمد بنيدير، البرنامج العام لفعاليات الدورة الخامسة لمهرجان “تافسوت”، مُشيرا إلى عرض فيلم “أيور” الحاصل على المرتبة الثالثة في المسابقة الرسمية للفيلم القصير CINEF خلال الدورة 76 لمهرجان “كان” الأخير بفرنسا، في الافتتاح للرسمي للمهرجان مساء اليوم الخميس.

كما تحدث عن تنظيم “ماستر كلاس” بجماعة “تارسواط” من أجل “تقريب السينما من القرى البعيدة عن المركز” بالإضافة إلى تنظيم “خرجة سينمائية استكشافية إلى واحة أيت منصور”.

وأشار بنيدر إلى تنظيم مائدة مستديرة تناقش “المواكبة النقدية للدارما التلفزية الأمازيغية، خصوصا الأعمال الرمضانية التي تلقى اقبالا من مختلف الشرائح الاجتماعية”. مبرزا أن المواكبة النقدية تروم إلى ” الرقي بالدراما الأمازيغية والدفع بها نحو الأمام”، مؤكدا في سياق مداخلته أن “الجمعية المنظمة ستستمر في المواكبة النقدية للدراما التلفزية الأمازيغية بشكل أكاديمي حتى تكن جديرة بالاهتمام.”

من جهته، تطرق خالد عقيلي، رئيس الجمعية المنظمة إلى تكريم المهرجان لعدد من الوجوه الفنية المعروفة وطنيا، ويتعلق الأمر بالمخرج السينمائي محمد بوزكو من الريف، الممثل محمد اليزيدي من سوس والممثل ناصر المدغري من الأطلس.

كما تطرق إلى لجنة تحكيم هذه الدورة، والتي تضم كل من الناقدة السينمائية أمينة الصيباري، الممثلة والمخرجة مجيدة بن كيران، بالإضافة إلى المخرج السينمائي، رشيد الهزمير.

وأشار عقيلي إلى توزيع الجوائز على الأفلام القصيرة الفائزة في المسابقات الرسمية والمسابقة المحلية للأشرطة القصيرة لأفلام الهواة.

كما أشاد المتحدث بالحضور اللافت والوازن لعدد من الوجوه المعروفة في الساحة الفنية الأمازيغية، مؤكدا رغبة الجمعية في تطوير المهرجان وجعله حدثاً يَستقطب مختلف الفعاليات الفنية والإعلامية إلى تافراوت.

بدوره، أوضح كمال الشهمات، أمين مال الجمعية، أن غياب القافلة السينمائية التي كانت تنظم إلى القرى والدواوير المجاورة في الدورات السابقة، راجع بالأساس إلى مبادرة بديلة تنظم من خلالها القوافل السينمائية على مدار السنة.

وأكد الشهمات أن الجمعية فكرت في ” صيغة أخرى تتمثل في تنظيم هذه المبادرة على مدار السنة لتقريب السينما للمواطن البسيط الذي يعيش في المناطق الجبلية الدائرة بتافراوت”.

وأضاف كمال الشهمات أن هذه “المبادرة ستشهد مشاركة عدد من الممثلين والوجوه الفنية المعروفة في الساحة الوطنية”.

تافراوت/ منتصر إثري

شاهد أيضاً

الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تخلد ذاكرتها وتكرم رواد الإعلام السمعي البصري بالمعرض الدولي للنشر والكتاب

استمرارا في فعاليات رواقها المؤسساتي بالمعرض الدولي للنشر والكتاب، نظمت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، الجمعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *