موحى ابن ساين من الإخلاص للشعر إلى معانقة إغواء الرواية

بعد سنوات طوال من الإخلاص للقصيدة و القريض باللغة الأمازيغية و الصمود أمام أمواج غواية الرواية العاتية، ينجرف الأستاذ الشاعر موحى ابن ساين ويخضع، أخيرا، لركوب أمواج تلك الغواية التي لا تقاوم، حسب تعبيره، ويصدر روايته الأولى الموسومة بــــــــ: ” IRI W BURZ ” الصادرة بحر هذا الأسبوع عن المطبعة والوراقة الوطنية بمراكش.

هي رواية باللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني من الحجم المتوسط (14/20)، ومن176 صفحة و خمسة فصول يمتزج فيها الخيال بالواقع حيث تغوص تفاصيلها في التاريخ وعوالم التراث الأمازيغي وتطفو بعض أحداثها على سطح الحاضر بحبكة أحداث متخيلة بطابع واقعي من جهة وأحداث واقعية ببهارات الخيال الروائي من جهة أخرى، وشخصيات متخيلة مستلهمة من الواقع. IRI: اسم شخصي لطفل بطل الرواية الذي بقدر ما يكبر في سنه بقدر ما تكبر وتتشابك أحداث الرواية معه، ويعني الكنز أما ABURZ فهو اسم عائلي و يعني الفخر و الاعتزاز بالنفس.

رأى الكاتب موحى ابن ساين النور في فجر الثمانينيات من القرن الماضي بتاديغوست نواحي كلميمة بإقليم الراشيدية بالجنوب الشرقي المغربي، حاصل على دبلوم مركز تكوين المعلمين بالرباط سنة 2002 وحاصل على الإجازة في الدراسات الأمازيغية بفاس سنة 2012 ودبلوم مركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بأكادير تخصص أمازيغية سنة 2015و حاصل على شهادة الماستر في اللغة والثقافة الأمازيغيتين بفاس سنة 2018 ويدرس حاليا أبناء لجالية المقيمة بالخارج بباريس بعد نجاحه في مباراة تدريس أبناء الجالية سنة 2019.

وقد حاز على مجموعة من الجوائز الأدبية أبرزها الجائزة الوطنية للإبداع الأدبي التي يمنحها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية كل سنة وذلك سنة 2015.

و أصدر له ديوانان شعريان باللغة الأمازيغية، الأول سنة 2012 بعنوان: “تيساس أي الرعشات” والثاني سنة 2014: “أونول أو التفريط” كما شارك في العديد من الملتقيات والمهرجانات التي تعنى بالشعر واللغة و الأدب والثقافة الأمازيغية.

تولى الروائي والكاتب الأمازيغي أحمد حداشي تقديم رواية” IRI W BURZ ” وتولى الفنان محمد العمراني تصميم غلافها. وبهذا الإصدار سيتعزز تراكم جنس الرواية بالأمازيغية الذي مازال يحتاج إلى المزيد من الإصدارات مقارنة بالشعر والقصة.

شاهد أيضاً

المهرجان الدولي “مغرب الحكايات” الدورة 19

تشرف السيد محمد اليعقوبي والي صاحب الجلالة على جهة الرباط سلا القنيطرة وعامل عمالة الرباط ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.