أخبار عاجلة

ناشطة تونسية تنتقد تجاهل حقوق الشعب الأمازيغي في بلدها

أكدت تيثريت عربية نور الباز، رئيسة الجمعية التونسية للمرأة الأمازيغية ومندوبة التجمع العالمي الأمازيغي بتونس، أن “المسؤولين السياسيين في تونس ليزالون يتجاهلون أمر الشعب الأمازيغي الأصلي لتونس، ويحسبونها ضمن البلدان _العربية_ رغم أنها سليلة الهوية الأمازيغية”.

وأشارت الناشطة الأمازيغية بتونس، نور الباز في مداخلة لها بـ”الملتقى الدولي الأول حول حقوق الأمازيغ على ضوء إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية” المنعقد بتزنيت أيام 30،29،28 أبريل الجاري، أن الجهات الوزارية بالنسبة للحكومة التونسية لم تحرك أي ساكن للمحافظة على التراث واللغة والثقافة الأمازيغية، مضيفة أن “الفصل الأول من الدستور الجديد الذي أعقب الثورة التي قام بها الشعب التونسي وأهدر دمه من اجل الحرية،  نجده قد قام بنسخ نفس الفصل من الدستور السابق الذي ينص على أن تونس حكومة حرة دينها الإسلام لغتها العربية وحكمها جمهوري”.

وانتقدت “تيثريت” نور الباز  في معرض مداخلتها ما وصفته بـ”تجاهل الحكومة التونسية لوجود الأمازيغ بتونس وهم الذين يعتبرون سكانها الأصليين، مردفة القول: ” تمنينا أن يكون لنا دستور حداثي يحترم حقوق الإنسان المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية”، مطالبة في السياق نفسه بالمحافظة بصفة قانونية على مكونات الهوية الأمازيغية لتونس من تاريخ وحضارة وثقافة ولغة.”

وأوضحت  نور الباز إن “الدراسة التي قامت بها “ناسيونال  جيوغرافيك” مؤخرا وتضمنت التحليل الجيني للشعب التونسي، أكدت أن  الشعب التونسي شعب أمازيغي بنسبة 89 بالمئة، فيما 4 بالمائة  من التونسيين هم من الجذور العربية و 5 بالمائة جيناتهم منحدرة من أوروبا الشرقية و 2 بالمائة من أفريقيا”.

أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

تاضا تَمْغْرَبيتْ”: الانتخابات منصفة للأحرار واندحار “البيجيدي” تحول عميق في السلوك الإنتخابي عند المغاربة

سجل “تكتل تَمْغْرَبيتْ للالتقائيات المواطنة” المعروف اختصارا ب “تاضا تَمْغْرَبيتْ” بكثير من الاعتزاز الظروف العامة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *