أخبار عاجلة

نحن والسعودية…

بقلم: عبد الله بوشطارت

تداولت مواقع إخبارية أن السعودية أعلنت بشكل رسمي التصويت لصالح ملف الولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم كأس العالم 2026، وبالتالي رفض التصويت للملف المغربي.

هذا الاصطفاف وراء أمريكا في مشروع رياضي له علاقة بكرة القدم بذل المغرب..يبدد بشكل واضح كل الكلام المعسول والشعارات الرنانة التي تتزين وتغلف بها السعودية خطاب علاقتها مع المغرب… كالحديث عن الأشقاء العرب والإخوة في الإسلام وكل ذلك الكلام أضحى أجوفا بدون معنى ..مهما قيل عن ضغوطات ترامب ومصالح السعودية لذا أعظم دولة في العالم …

الكثير من الذين يكسرون رؤوسنا بالعروبة والروابط والعلاقات الدينية بيننا وبين بلد آل سعود الغارق في الاستبداد والتخلف والتطرف والقهر…يجب عليهم أن يقتنعوا أن الحركة الأمازيغية حين تطالب بالانسحاب من الجامعة العربية ومن التنظيمات الدولية والإقليمية المؤسسة على القومية العربية والإسلام …تطالب بذلك على أساس علمي وتاريخي واستراتيجي لما فيه من حماية أمن المغاربة وتأكيد لخصوصياتهم كبلد أفريقي أغلب سكانه مسلمون وليسوا عربا … وأن الابتعاد عن حرارة الصراعات الطائفية والحروب المشتعلة بين السنة والشيعة والعرب وإسرائيل لن ينفع المغرب في شيء وإنما سيتضرر من ذلك وسيحصد خسائر كبيرة جدا…وتورط المغرب في حرب اليمن أكبر دليل ..ما الذي ربحه المغرب في قتل الآلاف الأبرياء من الشعب اليمني المسكين…أليست السعودية هي التي ورطت المغرب في اليمن…أليست السعودية هي التي تسببت في تدويخ الأمن الروحي للمغاربة من خلال إغراق البلدان الإسلامية ومنها المغرب بالفكر الوهابي المتطرف ودعمته بملايير البترول حتى أضحت كل هذه البلدان قنابل موقوتة تتفجر في كل مرة…وتهدد بالمزيد من النيران…

لم تساند السعودية المغرب في تنظيم حدث كروي رياضي …عساك أن تقف معه في لحظات الشدة والأزمة والحاجة في قضايا وأمور معقدة …

نحن مغاربة أفارقة أمازيغ نختلف مع السعودية ووهابيتها اختلافا كبيرا …إسلامنا أمازيغي معتدل ووسطي ثقافتنا متوسطية وأطلسية تاريخنا عريق جدا له حضارة ممتدة …حان الوقت لكي ننسحب نحن كذلك من هذا العالم الشرقي الذي حشرنا فيه عنوة …

هم رفضوا مساندتنا في كرة القدم …ولكن ورطوا جيوشنا في حروبهم ضد اليمن…

شاهد أيضاً

متى يستيقظ المجتمع الحقوقي المغربي والدولي لاسترداد حقوق الاسرى المغاربة في سجون البوليسايو ؟

ان قارئ كتاب الاسير المغربي في سجون الذل والعار لدى البوليساريو والجزائر   محمد المحفوظي  الذي ...

تعليق واحد

  1. السلاام علبكم ازول فلاون…استخلصت دويلة الاعراب السعودية ..الدرس من الربيع الديموقراطي ..الذي عصف بعدد. من الطواغيت العرب وجهابذة القومية العربية…فقذمت تنازلاتها الاخيرة ..المتبقية في جعبة التنازلات السعودية اعلاان الحرب على قطر جارتها الشيطانية الصغرى ..وعبدت الطريق لترامب لنقل السفارة الامريكية الى القدس مع هبة خيالية للصناعة الامريكية تفوق 450،مليار دولار لشراء حمايتها الامريكية على غرار الحماية الروسية لسوريا لكن المسحوقين العرب والاعراب الفقراء.سيزححفون عليها يوما ما وهذا مافيه شك .. اذا لا غرابة ان تصوت لامريكا .لتنظيم المونديال ..ونحن اللامازغ اصلا لا علاقة لنا بهؤلاء الااعراب ..جتى شعاءر الحج والعمرة…اموالها تذهب لانعاش الاقتصاد الاامريكي لذا يجب اسقاط هذه الشعاءر ..الى اشعار اخر …تنميرت والسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *