“ندوب الحياة” بالأمازيغية

صدر عمل قصصي للكاتب الأمازيغي حسن أُبراهيم تحت عنوان “إزملان ن تودرت” بالأمازيغية، بمعنى “ندوب الحياة”. عن دار المطبعة والوراقة الوطنية بمدينة مراكش، خلال شهر مارس من السنة الجارية.

ويضم العمل 16 قصة قصيرة، وإهداء، فيما مجموعه 124 صفحة من الحجم المتوسط مكتوبة بالخطين اللاتيني والحرف الأمازيغي “تيفيناغ”، ويحمل على الواجهة لوحة للفنان التشكيلي موحا ملال.

وتتناولت المجموعة القصصية عددا من “التيمات” والمواضيع، من بينها مواضيع متعلقة بالحياة الطلابية وبعض الخبايا التي تدور في المحيط الجامعي، كما عالج الكاتب التفاوتات الاجتماعية بين الطلاب الذين ينحدرون من أوساط مختلفة، وكذا الاختلافات الناجمة  عن لفوارق السن بين الفئات العمرية.

وتمكن الكاتب من نقل صور ثقافية بلغة أمازيغية معيارية وأصيلة، سلسة ذات صور بلاغية معبر تجعل القارئ يستحضر الوسط الذي تدور فيه الأحداث.

وتعرضت المجموعة القصصية أيضا لمواضيع يعتبرها المجتمع من الطابوهات، منها؛ ”الاغتصاب والعنف والدونية التي تمارس على المرأة في ظل هيمنة الفكر الذكوري وبعض مظاهر التدين التي تفرض طقوسا غريبة عن البيئة المحلية، التي لازال يعيش فيها المواطنون في هامش منسي”.

شاهد أيضاً

الأمازيغي بنمحمد يطور لقاح كورونا في جامعة كاليفورنيا

عمل مدير مختبر أبحاث المناعة في جامعة كاليفورنيا-إيرفين، البشير بنمحمد، ابن قرية “تكانت” (التي تبعد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *