هل ستستثني سبتة الثقافة الأمازيغية من مشروع “صناعة الثقافات”؟

قدمت وزارة التعليم والثقافة بمدينة سبتة عقد برسم سنة 2021 بخصوص المساعدات المخصصة للتحديث والابتكار والصناعات الثقافية المفتوحة، التي تروج لها المديرية العامة للصناعات الثقافية والملكية الفكرية والتعاون.

الهدف من هذه الإعانات هو تعزيز التحديث والابتكار والحفاظ على الموروث الثقافي، وذلك بالتركيز على بعض القطاعات أهمها: العمارة والفنون السمعية البصرية والفنون المسرحية والفنون البصرية والفنون التفاعلية والسينما والتصميم والأزياء والإدارة الثقافية والكتابة والموسيقى والرقص، وجديد الأنواع الإبداعية متعددة الوسائط، وكذا وسائل الإعلام الجديدة والتراث الثقافي والإعلان والسياحة الثقافية.

وهي مناسبة لدعم المقاولات الصغرى والمشاريع الناشئة، والتي تم تحديد الحد الأقصى لتمويلها أو مبلغ المنحة في 2،940،000 يورو، وستكون المساعدات الممنوحة حسب اعتمادات الطلب “24.04.334.772” من ميزانية الإنفاق لوزارة الثقافة والرياضة لسنة 2021 المنصوص عليها في القانون 11/2020، المؤرخ بتاريخ 30 دجنبر من السنة الماضية.

غير أن الصحافة الإسبانية عرضت لموضوع دعم الصناعات الثقافية دون تفصيل في أنماطها، رغم التعدد الثقافي الذي تتميز به المدينة والذي يجمع بين الحضارة الأمازيغية والتاريخ الإسباني والانتماء الجغرافي الإفريقي…

شاهد أيضاً

الأمازيغ والتبو يُصعّدان ضد مسودة الدستور الليبي

عبر المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا والحراك الوطني لشباب الطوارق والتبو عن رفضهم الاستفتاء على مسودة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *