وزارة الداخلية تفتح تحقيقا في اعتداء “قائد تيفلت” على طاقم القناة الأمازيغية

أعلنت السلطات الأمنية يوم أمس الجمعة عن فتح تحقيق داخلي حول  تعرض طاقم القناة الأمازيغية لاعتداء من طرق قائد بمنطقة تيفلت ضواحي الرباط .

وذكر مصدر موثوق بوزارة الداخلية ـ حسب مصادر إعلاميةـ  أن الوزارة، وفور علمها بالحادث، فتحت بحثا إداريا في الاتهامات الموجهة لقائد الملحقة الثالثة بباشوية تيفلت، إقليم الخميسات، بالاعتداء على طاقم صحفي بالقناة الأمازيغية.

وأكد المصدر أن لجنة مركزية من وزارة الداخلية انتقلت إلى مقر عمالة إقليم الخميسات لإجراء بحث دقيق ومعمق لمعرفة أسباب وحيثيات اتهام القائد بالاعتداء على الطاقم الصحفي أثناء عمله على تصوير ربورتاج عن تزويد الأسواق بالمواد الاستهلاكية بإقليم الخميسات.

وأضاف المصدر ذاته أن نتائج البحث سيتم إعلانها للرأي العام بشكل مفصل فور نهايتها.

وتعرض طاقم القناة الأمازيغية المكون من  الصحفية سعاد وصيف والمصور محمد بوالجيهال،  كما جاء في تقريرهما للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ” لاعتداء همجي بالضرب والسب والقذف من طرف قائد الملحقة الثالثة بمدينة تيفلت، بعد أن هاجم القائد المذكور طاقم التصوير بصراخ هيستيري مطالبا بتوقيف التصوير، ومدعيا أنه هو من يرخص بالتصوير”.

وأوضح التقرير ” أن القائد المذكور لم يتوانى في شتم وسب الصحافية بوابل من الكلام الساقط، وقام بصفعها مرتين ودفعها أكثر من مرة، كما حاول القائد ومن معه من أعوان السلطة تكسير كاميرا التصوير بداعي حجزها الشيء الذي تسبب في جرح يد الزميل الصحافي المصور”.

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *