وزير الخارجية الإسباني الجديد تمهيد لمرحلة دبلوماسية أقل توتر مع المغرب

عينت الحكومة الإسبانية حديثا خوسي مانويل ألباريس، في منصب وزارة الخارجية الإسبانية، وهو خريج المدرسة الأمريكية بطنجة، بعد أن تم إعفاء ارانشا لايا غونزاليس من مهامها خلال هذا الاسبوع.

وسبق لوزير الخارجية الإسباني الذي تولى هذه المهمة في فترة سياسية ودبلوماسسة جد حرجة، أن عاش بمدينة طنجة، ويعرف جيدا البلاد المغربية وخصائصها.

وإختار رئيس الحكومة الإسبانية ‘بيدرو سانشيز’، سفير مدريد بفرنسا، بالنظر لتكوينه بالمغرب وقربه الكبير من الحياة السياسية المغربية، قصد تجديد علاقات الجوار في شقها الإيجابي وكذا المساهمة في بناء صلات تعاون جديدة مع المملكة، بعدما تسببت  ‘غونزاليس لايا’ في توتر العلاقات المغربية الاسبانية خاصة بعد استقبال إبراهيم غالي بأوراق مزورة.

شاهد أيضاً

الفلاح “الأمازيغي” المدافع عن العرش

بإعادة صياغة أطروحة المتخصص الفرنسي في العلوم السياسية ريمي ليفو، التي عنونها ب “الفلاح المغربي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *