11 أكتوبر.. العالم يخلد اليوم العالمي للطفلة

في يوم 19 ديسمبر 2011، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها 66/170 (ملف بصيغة الـ PDFلإعلان يوم 11 أكتوبر من كل عام باعتباره اليوم الدولي للطفلة، وذلك للاعتراف بحقوق الفتيات وبالتحديات الفريدة التي تواجهها الفتيات في جميع أنحاء العالم.

اعترافا بأهمية الاستثمار في الفتيات وتمكينهن في أثناء فترة المراهقة بغرض الحد من أشكال العنف المختلفة التي يواجهنها ووقايتهن منها، تقرر أن يكون موضوع هذا العام 2014 في اليوم الدولي للطفلة هو: “تمكين المراهقات: إنهاء دورة العنف”.

ولزيادة الجهود المبذولة لإنهاء كل أشكال العنف ضد المرأة والفتاة، فمن المهم أن نركز على المراهقات، وأن نسعى في ما هو أبعد من إذكاء الوعي إلى الاستثمار في هذه المجموعة المهمة من الأفراد ودعمها لما يعنيه ذلك من تشكيل الحاضر والمستقبل.

وبناء على حملة الأمين العام لإنهاء العنف ضد المرأة (اتحدوا)، فإن علينا أن نبحث عن فرص المبادرات مثل مبادرة التعليم للجميع، والحركة العالمية لإنهاء ظاهرة زواج الأطفال، بما يخدم تمكين المراهقات، وعلينا ضمان حمايتهن من التعرض للخطر وتوفير الدعم لهن من خلال الأسرة والأصدقاء، وتمكينهن من السعي في مصالحهن الخاصة. فقد آن الأوان لضم الممارسات الجيدة وتركيز الإجراءات والنتائج بما يعبد الطرق إلى مساواة بين الجنسين أكبر في جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015، وما يخدم استعراض التقدم المحرز في إعلان بيجين ومنهاج العمل.

والدعوة هنا موجهة للحكومات ومنظومة الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني ومؤسسات القطاعين الخاص والعام لتوحيد قواها في هذه المسألة، وتأكيد التزاماتها للقضاء على آفة العنف ضد المراهقات وتعزيز تمكينهن من خلال:

·الاستثمار في المراهقات لتزويدهن بالمهارات والثقة والخيارات الحياتية من خلال الأسرة والمدرسة والتدريب التقني والتعليم المهني وتوفير نظم الدعم الاقتصادية والاجتماعية والصحية.

·تسيهل حصول الفتيات على الخدمات والتكنولوجيا وتلبية احتياجاتهن المتعلقة بالأمن والتواصل والتنقل تلبية فعالة.

·الاستمرار في الدعوة إلى كشف ظواهر العنف ضد المرأة والفتاة ورفضهما في الحيزين الخاص والعام.

·تقوية قواعد البيانات والمعايير والشواهد في ما يتصل تمكين الفتيات وظاهرة العنف ضد المراهقات.

 عن موقع الأمم المتحدة

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *