صدور العدد 170 من جريدة العالم الأمازيغي

نعلم القراء الأعزاء لجريدة “العالم الأمازيغي” أن العدد الجديد 170 للجريدة يوجد بالأكشاك، ويتضمن هذا العدد ملفا خاصا حول علاقة قطر بالإخوان والإرهاب وتأثيرها على الأمازيغ، خاصة وأن الدوحة في فترة الربيع الديمقراطي استهدفت دول شمال إفريقيا على نحو مكثف وخاص، ساعية لتنفيذ مشروع تتقاسم السعي إليه مع جماعات الإخوان المسلمين والتنظيمات الإرهابية.

ملف جريدة العالم الأمازيغي يتضمن معطيات دقيقة حول الدعم القطري للإسلاميينسواء عبر شبكة قنواتها الإعلامية وعلى رأسها الجزيرة، أو بالمال والسلاح الذي يهرب لدول أخرى بالمنطقة وخارجها، وكذا العلاقة الوثيقة بين تنظيم الإخوان المسلمون والتنظيمات الإرهابية في العالم كالقاعدة وداعش وجبهة النصرة وحركة التوحيد والجهاد وغيرها، بما في ذلك عضوية قيادات الإرهاب الدولي لتنظيم الإخوان المسلمين، وتبني الجماعات الإرهابية لنفسخطاب ومرجعية التنظيم الدولي للإخوان.

ويشخص الملف موقع الأمازيغ في مواجهة الإخوان والإرهاب وموقف هؤلاء من الحقوق الأمازيغية وما ارتكبوه من جرائم ضد الأمازيغ، خاصة وأن دولا كثيرة في شمال إفريقيا صارت مجالا حيويا لإسلاميي قطر بدءا بليبيا مرورا بتونس وأزواد ومصر والجزائر وموريتانيا والمغرب.

وتجدون كذلك ضمن ذات العدد في صفحة أخبار تمازغا آخر مستجدات الساحة الأمازيغية في تونس والجزائر وليبيا وأزواد.

أما في صفحة قضايا نسائية فتجدون تفاصيل حول الأنشطة الثقافية التي تستضيفها البحرين في إطار معرض “النساء الأمازيغية في المغرب”، الذي افتتحه قرينة ملك البحرين، إلى جانب أخبار متنوعة.

كما يتضمن العدد 170 ملفا خاصا عن تخليد الأمازيغ لرأس السنة الأمازيغية 2965، وآخر مستجدات الساحة الفنية والثقافية الأمازيغية. أما صفحة الأخبار فتجدون فيها أهم الأخبار حول الأمازيغية والأمازيغ بالمغرب.

وفي نسخته الفرنسية يتضمن العدد مجموعة من الأخبار الثقافية والسياسية والاقتصادية بالإضافة لمقالات تحليلية حول قضايا مختلفة.

وبنسخته الأمازيغية تجدون مجموعة من الأخبار المتنوعة والمساهمات الفنية والثقافية.

ونعلم قراءنا الأعزاء أن الجريدة كانت قامت بتغيير شركة التوزيع مرة أخرى وذلك بغية الاستجابة لطلبات وشكايات العديد من القراء الذين لا تصلهم الجريدة في عدد كبير من المناطق بالمغرب، وقد غيرنا الشركة من “الوسيط” إلى شركة “أطلس بريس”، التي نتمنى أن تكون عند حسن ظننا وظن جميع القراء حتى نتمكن من إيصال الجريدة إلى أبعاد نقط البيع بالمغرب وبذالك نطلب منكم انه في حالة عدم حصولكم على الجريدة في المناطق التي تتواجدون بها إخبارنا بذالك عبر البريد الالكتروني للجريدة:

amadalamazigh@yahoo.fr

أو عبر صفحة الجريدة بالفيسبوك  “ Amadalpresse“.

كما نعلمكم قراءنا أن الجريدة هي جريدة شهرية ونحن على وعي أنها لا تلبي طلب العديد من القراء الذين يتلهفون للحصول على الخبر وقت حدوثه، لذا ارتأت الجريدة أن تنشأ جريدة الكترونية للعالم الأمازيغي، تتجدد بشكل دوري والتي ستلبي طلب العديد من متتبعي أخبار العالم الأمازيغي وهي جريدة:

www.amadalpresse.com

والتي نتمنى أن تكون عند حسن ظنكم وندعوكم لزيارتها والتسجيل ليصلكم كل جديد فور حدوثه.

نتمنى لقرئنا الكرام قراءة ممتعة

5 زنقة دكار الشقة 7 الرباط
الهاتف والفاكس: 0537727283

البريد الإلكتروني

amadalamazigh@yahoo.fr

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *