بيان تضامني للكونغريس الامازيغي مع ساكنة إغرم أوسار

في اطارالحراك لاجتماعي الذي يعرفه المجتمع المغربي دفاعا عن قضاياه العادلة كالشغل والتعليم والصحة والسكن، قامت قبيلة أيت سي أحمد أحمد باعتصام مفتوح بمنطقة “اغرم اوسار” احتجاجا على نهب خيرات المنطقة من طرف “شركة توسييت المنجمية” التي عملت على تفقير المنطقة الغنية بالمعادن النفيسة دون استفادة الساكنة من أي خدمة، وبدل فتح حوار مع الساكنة وممثليهم قصد إيجاد حلول مرضية للمعنيين، أقدمت السلطات المحلية والإقليمية على اعتقال ستة معتصمين بعد أن أشبعتهم شتما وضربا وتعنيف النساء والأطفال أطلقت سراح اثنين منهم يوم الأحد وقدمت أربعة إلى غرفة الجنايات بمكناس بتهم ثقيلة ويتعلق الأمر بكل من أيوكو مصطفى، أيوكو الحسين، شعبان محمد وأكضا الحسين الذي يمثل القبيلة بالمجلس القروي للحمام وهو في نفس الوقت عضو المجلس الفيدرالي للكونغريس العالمي الامازيغي وفاعل في العديد من الجمعيات المحلية.

أمام هذا الوضع فإننا في المكتب الدولي للكونغريس العالمي الامازيغي نعلن مايلي:

1- استنكارنا الشديد الهجوم على المواطنين واعتقال البعض منهم مع مطالبتنا بإطلاق سراحهم فورا وتحديدا عضو المكتب الفدرالي الدولي للكونغريس العالمي الامازيغي السيد الحسين أكضا.

2- نحمل “شركة توسييت” والسلطات المحلية والإقليمية مسؤولية ما وصلت إليه المنطقة من توتر وعدم الاستقرار مع المطالبة بحل مشاكل الساكنة وتلبية مطالبهم العادلة والمشروعة في جو من المسؤولية والحوار.

3- رفع الحصار المضروب عن المنطقة من طرف الدرك والقوات المساعدة لكي تعود الأمور إلى طبيعتها والساكنة إلى ممارسة أنشطتها.

4- دعوة كافة القوى الحية بالمنطقة للعمل على دعم ومؤازرة المعتقلين والساكنة في هذه المحنة.

عن المكتب الدولي
أقبوش النوري

شاهد أيضاً

اصلاح منظومة الارث رهين بحقوق المرأة

اصدرت فيدرالية رابطة حقوق النساء بيان تحت شعار “المغرب الذي نريد” يتجه لتحقيق الاجماع برهن ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *