طوارق ليبيا يتراجعون ويشاركون في انتخابات الهيأة التأسيسية

أعلنت قبائل الطوارق في ليبيا، يوم أمس الإثنين، عزمها المشاركة في انتخابات الهيئة التأسيسة لصياغة الدستور المقرر إجراؤها الخميس المقبل.

وفي حديث لوكالة الأناضول، قال رئيس المجلس الأعلي لطوارق ليبيا، مولاي اقديدي، إن “إعلان الطوارق مشاركتهم في انتخابات لجنة صياغة الدستور جاءت نتيجة لمصلحة الوطن، وليبيا هي الوعاء الذي يجمعنا، ولا يمكن أن يبني إلا بالجميع علي أساس من التوافق فيما بين أبنائه لإقامة دولة وطنية”. وأضاف أقديدي أن قبائل الطوارق في ليبيا أكدوا، خلال اجتماع لهم، يوم أمس الإثنين، بالعاصمة طرابلس، “انحيازهم للوطن على حساب حقوقهم ومطالبهم المشروعة”.

وفي السياق ذاته، قال ممثل الطوارق في المؤتمر الوطني العام (البرلمان المؤقت)، حسن الأنصاري، للأناضول، إن “مشاركة الطوارق في هذا الاستحقاق هو استمرار للتوافق الذي حدث في المؤتمر الوطني العام بشأن المادة 30 من الإعلان الدستوري فيما يتعلق بالمكونات الثقافية في ليبيا، وتجاوز إشكالية عدم التوافق في انتخاب لجنة صياغة الدستور، فأصبح من الضروري والواجب علي الطوارق المشاركة في العقد الاجتماعي (الدستور) الذي سيبني ليبيا”.

وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا رفض ما اعتبر توافق بين أعضاء المؤتمر الوطني العام (البرلمان) على تعديل المادة ثلاثين من الإعلان الدستوري الليبي، والذي يروج أن مضمونه المعدل هو كون القرارت داخل الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور ستصدر بنظام (الثلثين+ 1)، على أن يكون أحد أعضاء المكونات الثقافية واللغوية ضمن النصاب في الشأن المتعلق بالمكون وموافقته شرط أساسي لتمرير المادة”.

هذا وكان المجلس الأعلى للطوارق قد وقع مع المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا والتجمع الوطني للتبو، بيانا منذ يوليوز من السنة الماضية، انسحبوا بموجبه من المؤتمر الوطني الليبي، ومن الهيأة التأسيسية لصياغة الدستور، كما أعلنوا عن مقاطعة تلك الهيأة ترشحا وانتخابا.

شاهد أيضاً

الأمازيغ والتبو يُصعّدان ضد مسودة الدستور الليبي

عبر المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا والحراك الوطني لشباب الطوارق والتبو عن رفضهم الاستفتاء على مسودة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *