استنفار وسط مقاتلي أزاواد بعد إطلاق مالي النار على أحد قيادييهم

أعلنت الحركة الوطنية لتحرير أزاواد للرأي العام الوطني والدولي عن إصابة السيد أهابي أغ أحماد أحد قيادييها بجروح خطيرة جدا، جراء إطلاق القوات المالية النار عليه  بحضور قوات بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، يوم الثلاثاء 04 مارس الماضي.

 وقد أدانت الحركة الوطنية لتحرير أزاواد بشدة الاعتداء على أهابي اغ أحماد الذي إلىجانب كونه أحد قيادييها يشغل عضوية لجنة مراقبة تنفيذ بنود اتفاقية وكادوكو، مؤكدة أن هذه الجريمة البشعة لن تمر دون عقاب، كما ناشدت جميع القوات المقاتلة تحت لوائها  لأن تكون على استعداد لأي احتمال وأعلنت حالة الطوارئ في جميع المناطق الخاضعة لسيطرتها.

شاهد أيضاً

كتاب جماعي عن الحراك الجزائري من وجهة نظر ثقافية

صدر حديثا عن دار الألمعية في الجزائر كتاب جماعي، يتناول موضوع الحراك الجزائري من وجهة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *