أخبار عاجلة

بوتفليقة يستهدف تعديل الدستور وترقية الأمازيغية

من الملفات التي تشكل أولوية بالنسبة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عقب انتخابه لعهدة رابعة، وستكون في صدارة أجندة الحكومة الجزائرية الجديدة، تمرير ملف تعديل الدستور الجزائري قبل نهاية السنة الحالية والتحضير لانتخابات تشريعية تعيد رسم الخريطة السياسية داخل الهيئة التشريعية قبل نهاية ربيع السنة القادمة.

 وحسب ما صرحت به مصادر مقربة لجريدة الشروق الجزائرية فتعهدات الرئيس بوتفليقة أثناء ترشحه للإنتخابات الرئاسية ستشكل خطة لعمل الحكومة الجزائرية، على اعتبار أن البرنامج الانتخابي للرئيس يجب أن يشكل مرجعية خطة العمل أو ما يعرف بالمخطط الخماسي، نظرا لكون بوتفليقة منذ مجيئه لسدة الحكم، اعتمد سياسة المخططات الخماسية.كما أكدت ذات الجريدة أنه وبالعودة إلى البرنامج الانتخابي لبوتفليقة فهو مبني على خمسة رهانات أساسية، ويتعلق الأمر بتعزيز الاستقرار و بترسيخ ديمقراطية مطمأنة وتثمين الرصيد البشري بشكل أمثل، وبناء اقتصاد ناشئ في إطار مقاربة تنموية مستدامة، وتعزيز روابط التضامن الوطني، وذلك عبر بوابة  ترقية الهوية الوطنية بمكوناتها الثلاثة: العربية  الأمازيغية والإسلام مع ضمان حمايتها من الاستغلال السياسيوي.

هذا وستلتئم حكومة سلال الثالثة والأولى بالنسبة للعهدة الرئاسية الرابعة للرئيس بوتفليقة بداية الأسبوع القادم، للنظر في مخطط عمل الحكومة، حيث يرتقب أن ينهي فوج العمل الذي كلف برسم خطة عمل الحكومة والذي يضم مستشاري الوزير الأول من عملهم.

شاهد أيضاً

سابقة.. حسنية أكادير تلعب بقُمصان تحمل أسماء اللاعبين باللغة الأمازيغية

في سابقة هي الأولى من نوعها؛ يواجه فريق حسنية أكادير لكرة القدم، في هذه الأثناء ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *