بسبب البام.. منع محاضرة للدغرني ونشاط ثقافي أمازيغي لطلبة آيت باعمران بإفني

منعت السلطات المغربية بمدينة سيدي إفني جنوب المغرب الأيام ثقافية المبرمجة من الخميس 15 ماي إلى غاية السبت 18 منه، التي كانت تعتزم لجنة طلبة آيت باعمران بجامعة إبن زهر في أكادير تنظيمهما بالمدينة، وحسب المنظمين فقد حصلوا على الوثائق اللازمة لتنظيم النشاط الذي منع في آخر لحظة، وضمنها ترخيص من البلدية باستغلال قاعة الإجتماعات.

وأثار منع النشاط احتجاج خديجة زيان العضوة بالمجلس البلدي لإفني التي رفضت سحب الترخيص من الطلبة، وقد قامت السلطات بإعتقال السيدة زيان من مقر البلدية والإحتفاظ بها لساعات في إطار التحقيق معها بتهمة إهانة موظف عمومي.

وفي اتصال مع رشيد أزلف عضو بلجنة طلبة آيت باعمران أكد لأمادال بريس أن المنع لم يكن قانونيا وأن مسؤولا في السلطة بالمدينة سجل أمامه تحفظه على محاضرة للأمين العام للحزب الديمقراطي الأمازيغي في ذات الأيام الثقافية معتبرا إياه تنظيما محظورا، كما أكد ذات المتحدث أنه بالإضافة لذلك تحفظ ذات المسؤول في السلطة على عرض شريط برنامج مبعوث خاص في ذات الأيام الذي يقدمه الصحفي بوشطارت في القناة الأمازيغية.

رشيد أزلف أكد أن خلفيات منع النشاط حسب ما يراه تعود لإنزال حزب الأصالة والمعاصرة بالمدينة، ووجود جهات تخطط ليسيطر ذات الحزب على المدينة وتمنع أي منافس له من التحرك بها، خاصة الأمازيغ الذين يلقون شعبية وسط السكان، وأكد أزلف أن ما يفسر ذلك هو استقطاب البام لمجموعة من معطلي وفاعلي الإقليم مؤخرا.

وفي إتصال بأحمد الدغرني الأمين العام للحزب الديمقراطي الأمازيغي الذي كان من المنتظر أن يلتقي محاضرة في ذات الأيام الثقافية عبر عن تنديده بتصرفات السلطة المحلية ومنعها لنشاط طلابي ثقافي مرخص له سلفا، معتبرا أن مثل هذه القرارات التي تصدر في آخر لحظة تظهر عدم استيعاب السلطة للقانون، مشيرا أن هذا الأمر يعود بالبلاد إلى الوراء ويضرب في الصميم ما تحقق من مكتسبات من لدن الإطارات الحقوقية منذ سنوات، كما أكد على أن القرار جاء مفاجئا وأن الطلبة المنظمين بذلوا جهودا مضنية لتوفير أماكن الإيواء وقاعات تنظيم النشاط الثقافي لأسابيع قبل أن يصدر المنع المفاجئ.

هذا وبسبب منع نشاطهم الثقافي قام مجموعة من طلبة آيت باعمران بوقفة احتجاجية أمام مقر البلدية في خطوة أولى متعهدين بتنظيم المزيد من الإحتجاجات والتصعيد.

شاهد أيضاً

“العالم الأمازيغي” تعزي في وفاة قيدوم الصحافة المغربية خالد الجامعي

ببالغ الحزن والأسى تلقينا في جريدة “العالم الأمازيغي” خبر وفاة الصحفي خالد الجامعي، صباح اليوم ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *