اعتقال نقابي أمازيغي بالحسيمة يثير استنكارا واسعا

قرر تجار سوق الثلاثاء البلدي بالحسيمة المنضوين تحت لواء النقابة الوطنية للتجار والمهنيين إغلاق محلاتهم التجارية والالتحاق بالمقر النقابي يوم 26 ماي2014، على إثر اعتقال الناشط النقابي الأمازيغي سمير المرابط الكاتب الإقليمي للنقابة بتهمة إهانة موظف أثناء قيامه بعمله، وهي التهم التي اعتبرتها ذات النقابة باطلة وملفقة في بيان لها.

  واتفق التجار على إضراب مفتوح وإصدار بيان تضامني مع سمير المرابط الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالحسيمة والتنديد بهذا الاعتقال التعسفي،كما طالبوابإطلاق سراح الكاتب الإقليمي سمير المربط  فورا بدون قيد أو شرط، وناشدواوزيري الداخلية والعدل بالتحرك الفوري من أجل  إطلاق سراحه، وشددوا على استمرارهم في النضال حتى تحقيق جميع مطالبهم النقابية وكذا حرية الكاتب الإقليمي سمير المرابط.

سمير المرابط إلى جانب كونه فاعلا نقابيا فهو ناشط أمازيغي أثار إعتقاله استنكارا واسعا في صفوف الحركة الأمازيغية، حيث أصدرت جمعية مولاي موحند للمسرح الأمازيغي بآيث حذيفة بيانا تضامنيا وتنديديا بإعتقال المرابط وطالبت بإطلاق سراحه فورا، كما صدرت بيانات أخرى في نفس الإتجاه بإسم مناضلي ومناضلات الحركة الأمازيغية بالحسيمة، وجمعية ثيموزغا الثقافية والإجتماعية وأعضائها السابقين، هذه الأخيرة التي يعتبر سمير المرابط أحد مؤسيسها.

شاهد أيضاً

مباراة الحسنية بقُمصان مكتوبة بـ”تيفيناغ” تأتي تخليدا للذكرى العاشرة للاعتراف بالأمازيغية

أكد مصدر من داخل فريق حسنية أكادير، أن مبادرة “تمزيغ” قمصان الفريق السوسي، تأتي في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *