وفاة المهدي المنجرة عالم المستقبليات المغربي المعارض

توفي زوال يوم الجمعة 13 يونيو المهدي المنجرة عالم المستقبليات المغربي في منزله بالرباط، ونقلت وكالات أن المنجرة توفي بعد صراع طويل مع المرض. والمهدي المنجرة مثقف ومفكر وكاتب مغربي وعالم الدراسات المستقبلية، يعتبر أحد أكبر المراجع الدولية في القضايا السياسية والعلاقات الدولية والدراسات المستقبلية.

حاز على أكثر من جائزة دولية ووطنية في أكثر من بلد، جال كثيرا من دهاليز المنظمات الدولية وبلغ بداخلها أسمى المناصب وندد بمواقفها في قضايا الحاضر والمستقبل، على مستوى شمال افريقيا والعالم، أتم دراسته الجامعية بالولايات المتحدة الأمريكية، وعمل مستشارا وعضوا في العديد من المنظمات والأكاديميات الدولية.
ساهم في تأسيس أول أكاديمية لعلم المستقبليات، وترأس خلال أربعين سنة أكبر معهد للأبحاث المستقبلية والاستراتيجية في العالم، ويعتبر أكبر خبير مستقبليات على مستوى العالم.

رغم أنه كان زميل الملك الراحل الحسن الثاني في الدراسة، وعرضت عليه وزارة المالية والوزارة الأولى لكنه رفضهما، وتعرض بسبب مواقفه المعارضة للنظام للمنع من إلقاء المحاضرات في المغرب.

تولى عمادة الجامعات اليابانية في التسعينات، وتولى رئاسة لجان وضع مخططات تعليمية لعدة دول أوروبية، واشتهر بكونه المؤلف الذي نفذت طبعة كتاب له في اليوم الأول من صدورها، واعتبرت كتبه الأكثر مبيعا في فرنسا ما بين 1980 و1990.

يؤلف المهدي المنجرة في القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية والفكرية، ويهتم بالخصوص بقضايا الحقوق والعولمة والقيم والاستراتيجيا والتنمية وثنائية التطور والتخلف ويتقن عدة لغات ويؤلف بالعربية والفرنسية والإنجليزية واليابانية.

شاهد أيضاً

الرباط: المجلس الوطني للصحافة يكون 39 صحفيا في تغطية ومتابعة العمليات الانتخابية

خضع ما يزيد عن 39 صحفية وصحفيا بجهة الرباط سلا القنيطرة، يعملون بمؤسسات وقطاعات إعلامية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *