التجمع العالمي الأمازيغي يعلن عن ندوة صحافية حول مقاطعة الإحصاء ويختتم جولته بالأطلس الكبير والحوز

بعد الريف وسوس والأطلس المتوسط قام التجمع العالمي الأمازيغي بحملة ميدانية لمقاطعة الإحصاء العام للسكان استمرت على مدى أيام لغاية نهاية الأسبوع بالأطلس الكبير والحوز، عقد خلالها أعضاء التجمع العالمي الأمازيغي لقاءات مع المناضلين ورؤساء الجمعيات الأمازيغية، كما قاموا بتوزيع بيان التنظيم الدولي الذي يدعوا المواطنين لمقاطعة الإحصاء العنصري ضد الأمازيغ.

جولة التجمع العالمي الأمازيغي بالأطلس الكبير والحوز شملت مدن مراكش، آيت ورير، دمنات، شلالات أوزود، أزيلال أفورار، بني ملال، تاكزيرت، زاوية الشيخ، خنيفرة، أجلموس، أولماس، تيفلت، وحسب مصادر من داخل التنظيم الدولي فقد لقيت حملة المقاطعة استجابة واسعة من لدن الفاعلين والتنظيمات الأمازيغية اللذين أطلقوا بدورهم حملات ميدانية لمقاطعة الإحصاء العام للسكان.

وفي اتصال من أمدال بريس بالسيد رشيد الراخا رئيس التجمع العالمي الأمازيغي أكد على عزم التنظيم الدولي تنظيم ندوة صحافية على الساعة الخامسة من يوم الخميس 04 شتنبر 2014 بمقر جريدة العالم الأمازيغي الذي يتواجد قرب باب الحد بزنقة دكار الشقة رقم 05 بالرباط، للرد على مزاعم الحليمي ومناوراته وكذا لتوضيح موقف التجمع العالمي الأمازيغي وإطلاع الصحافة الوطنية والدولية على الحملة الميدانية لمقاطعة الإحصاء العام للسكان التي قام بها ذات التنظيم وإطارات الحركة الأمازيغية بالمغرب.

رشيد الراخا في ذات الإتصال حرص على توجيه تحية تقدير بالغة لمناضلي وإطارات الحركة الأمازيغية في الجنوب الشرقي وإقليم ورزازات وصنهاجة سراير بالريف الذين قاموا بحملة ميدانية لمقاطعة الإحصاء العام للسكان.

يشار إلى أن إطارات الحركة الأمازيغية بالمغرب وتزامنا مع انطلاق الإحصاء العام للسكان تواصل حملتها لمقاطعته، كما تتوالى بياناتها الموجهة للأمازيغ كافة داعية إياهم إلى التعبئة ومواصلة حملة المقاطعة طيلة أيام إجراء الإحصاء العام للسكان، بل حتى بعد انتهائه إذ توعد التجمع العالمي الأمازيغي في هذا الخصوص بفضح مندوبية التخطيط وأحمد الحليمي المشرف على الإحصاء حتى بعد مروره أمام المنظمات الدولية المالية والحقوقية.

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *