نصف مليون أمازيغي صنهاجي بالريف يقاطعون إحصاء الحليمي

أكد السيد عبد اللطيف أذبيب عن كونفدرالية جمعيات أمازيغ صنهاجة بالريف لأمدال بريس على مقاطعة إطارات أمازيغ صنهاجة للإحصاء العام للسكان الذي يشرف عليه أحمد الحليمي، الذي يتهمه الأمازيغ بالعنصرية وبتجاهل مطالبهم المنسجمة مع توصيات الأمم المتحدة والمعايير الدولية.

السيد أذبيب شدد على أنهم كأمازيغ لجأوا للمقاطعة بعد تعمد أحمد الحليمي المشرف على الإحصاء تجاهل اللغة الأم، وكذا إسقاطه لفرع أمازيغية صنهاجة وأربعة تفرعات أمازيغية أخرى من استمارة الإحصاء يتحدث بها نصف مليون أمازيغي واكتفى بإيراد ثلاثة تفرعات أمازيغية.

من جانبه أكد رئيس جمعية أمازيغ صنهاجة سراير السيد شريف أدرداك أنهم راسلوا يوم 16 يوليوز المندوبية السامية للتخطيط من أجل أن مراجعة قرارها بخصوص تقسيم الأمازيغية إلى لهجات لأنه تقسيم مرفوض، وأضاف ذات المتحدث على أن اللغة الأمازيغة موحدة ولها عدة فروع، ومندوبية الحليمي إلى جانب تجاهلها لوحدة اللغة الأمازيغية، اكتفت بالفروع الكبرى للأمازيغية في استمارة الإحصاء العام للسكان، رغم أن أمازيغ صنهاجة بالريف مثلا لديهم أربعة فروع أخرى للأمازيغية ضمنها فرع أمازيغ صنهاجة سراير تجاهلها الحليمي في استمارة الإحصاء.

أدرداك أكد كذلك لأمدال بريس أن سكان منطقة الريف لا يسمون لغتهم المتفرعة عن الأمازيغية بتريفيت كما ورد في إستمارة الإحصاء بل تمازيغت ويضاف هذا إلى إقصاء فروع أمازيغية أخرى.

ذات المتحدث أكد أن أمازيغ صنهاجة سراير بالريف انتظروا بدون جدوى أن يستجيب أحمد الحليمي لمطالبهم دون جدوى، لدى قرروا تزامنا مع بعد بداية الإحصاء دعوة كافة الأمازيغ وخصوصا أمازيغ صنهاجة سراير واغمارة والزناتيين وأمازيغ واحات فيكيك لمقاطعة الإحصاء العام للسكان.

 وبالنسبة لمنطقة أمازيغ صنهاجة سراير أكد شريف أدرداك على أن المواطنين الأمازيغ هناك المقدر عددهم بنصف مليون غير مكترثين للإحصاء العام للسكان، وأن كيلهم طفح من كل ما يقوم به المخزن أصلا.

أدرداك أضاف أن ما يقوم به أحمد الحليمي تهديد خطير خصوصا لأمازيغ منطقة صنهاجة سراير بالريف نظرا لكون لغتهم المتفرعة عن الأمازيغية مهددة بالإندثار حسب تقرير لليونسكو صدر سنة 2009.

يشار إلى أن جمعية أمازيغ صنهاجة طالبت في رسالة وجهتها لأحمد الحليمي بتدارك الخطأ الحاصل في استمارة الإحصاء ورفع اللبس عن المغالطة التي تقسم اللغة الأمازيغية بالمغرب إلى ثلاث لهجات هي: تريفيت، تمازيغت وتاشلحيت، الأمر الذي تسبب في إقصاء أمازيغ لا يتحدثون بتلك التفرعات الأمازيغية كما هو الشأن بالنسبة لمنطقة شمال وشرق المغرب التي تنتشر فيها أربع لهجات أمازيغية مختلفة تماما لا يتم الإعتراف إلا بلهجة واحدة منها تم إطلاق اسم “تريفيت” اعتباطا عليها.

هذا ومن المنتظر أن تصدر جمعيات أمازيغية بيانا مشتركا يدعو لمقاطعة الإحصاء العام للسكان تزامنا مع بدايته، كما أن التجمع العالمي الأمازيغي أعلن عن عزمه عقد ندوة صحافية بالرباط بمقر جريدة العالم الأمازيغي المتواجد في زنقة دكار قرب باب الحد يوم الخميس المقبل ابتداء من الساعة الخامسة مساء.

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *