القوات العمومية مدعومة بطائرة تهاجم معتصمين أمازيغ قاطعوا الإحصاء

تطور ملف اعتصام ساكنة آيت شريبو بالجماعة القروية واويزغت بإقليم أزيلال صبيحة يوم الثلاثاء 9 شتنبر الجاري حيث عززت القوات العمومية تواجدها بعشرات من سيارات الأمن والمئات من عناصر قواتها.

مصادر صحفية من عين المكان أكدت أن المحتجين رفضوا المشاركة في عملية الإحصاء وقاطعوه، كما رفضوا تشكيل لجينة الحوار مع السلطة الإقليمية التي تتابع الأحداث من أزيلال، لتندلع مواجهات بين القوات العمومية والساكنة أسفرت عن اعتقال تسعة أشخاص وتم نقل أربعة في حالة خطيرة للمستشفى الجهوي ببني ملال كما قامت القوات العمومية بفك الاعتصام بالقوة.

هذا ووفق شهود عيان فقد كانت قوات الدرك الملكي والقوات المساعدة، وقوات التدخل السريع مدعومين بطائرة هيليكوبتير وفرت الحماية للقوات ما جعل المعتصمين يغادرون مكان الإعتصام بعدما تعرضوا للضرب والتدخل بعنف إلى القمم الجبلية المجاورة وبعد ساعتين من التدخل العنيف للأمن المغربي تجمع المحتجين مرة أخرى ونفذوا مسيرة على الأقدام في اتجاه قيادة واويزغت، كما اعتصم آخرون أمام المستشفى الذي كان يوجد به جرحاهم.

ساكنة آيت شريبوا دخلت في الاحتجاجات والاعتصامات منذ أسابيع بعدما رفض أعيان مركز واويزغت عقد لقاء تشاوري معهم لاقتسام الثروات المائية لآيت شريبوا ولم يفلح قائد المركز وقتها من لم الصدع.

وكالات+العلم

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *