أمدال بريس: لم يحصل قمع للأمازيغ بمراكش لكنه حدث بأزيلال

نظرا للخلط الذي وقع لدى بعض قرائنا توضح أمدال بريس ما يلي:

نعيد التأكيد على أن مراكش لم يحصل فيها أي اعتداء على الأمازيغ إذ بعد أن نشر موقع إلكتروني قبل أيام خبرا يفيد بكون القوات العمومية اعتدت بالضرب والسب على رجال وشيوخ أمازيغ، عقب رفضهم المشاركة في إحصاء دوارهم التابع لجماعة تامازوزت قرب مراكش، كذب موقع أمدال بريس الخبر وأكد أنه في اتصال مع أعضاء من التجمع العالمي الأمازيغي أكدوا أنهم بعد أن قاموا بتحري الحقيقة في الخبر الذي أثار ضجة واسعة في المواقع الإجتماعية، تبث لهم أن ما تم نشره حول اعتداء القوات العمومية على رجال وشيوخ أمازيغ قاطعوا الإحصاء العام للسكانة بجماعة تامازوزت غير صحيح.

أما بخصوص واويزغت بإقليم أزيلال فقد قامت القوات العمومية يوم الثلاثاء 9 شتنبر 2014 بقمع محتجين رفضوا المشاركة في عملية الإحصاء وقاطعوه، ورفضوا تشكيل لجينة الحوار مع السلطة الإقليمية التي تتابع الأحداث من أزيلال، لتندلع مواجهات بين القوات العمومية والساكنة أسفرت عن اعتقال تسعة أشخاص وتم نقل أربعة في حالة خطيرة للمستشفى الجهوي ببني ملال كما قامت القوات العمومية بفك الاعتصام بالقوة.

ووفق شهود عيان فقد كانت قوات الدرك الملكي والقوات المساعدة، وقوات التدخل السريع مدعومين بطائرة هيليكوبتير وفرت الحماية للقوات ما جعل المعتصمين يغادرون مكان الاعتصام بعدما تعرضوا للضرب والتدخل بعنف إلى القمم الجبلية المجاورة وبعد ساعتين من التدخل العنيف للأمن المغربي تجمع المحتجين مرة أخرى ونفذوا مسيرة على الأقدام في اتجاه قيادة واويزغت، كما اعتصم آخرون أمام المستشفى الذي كان يوجد به جرحاهم.

وإذ تحيي إدارة موقع أمدال بريس كل القراء الكرام فإنها تؤكد على أن الموقع حريص على تحري الحقيقة والدقة والحياد في كل ما ينشر بالموقع، ونرحب بكل مساهمات وملاحظات قرائنا في كل وقت وحين.

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *