نتائج الحفريات الأولية بمدينة معدن عوام الأثرية إغرم أوسار

انطلقت الحفريات الأولية الأثرية بمنطقة إغرم أوسار يوم 1 شتنبر 2014 حسب برنامج الاتفاقية التي جمعت بين المعهد الايطالي للدراسة الأثرية والمعهد الوطني لعلوم الأثار والتراث وجامعة المولى اسماعيل وجمعية أبغور وجماعة الحمام وشركة تويست، وانتهت الأشغال الحفرية يوم الجمعة 26 شتنبر 2014 وتشكلت البعثة العلمية من فريق ايطالي ومغربي تحت إشراف الأستــاذ بـوكــبوط يـوسف، ولقد توصلت البعثة بنتائج أولية كما يلي:

أجريت التنقيبات الأولية  جنوب المدينة وأكدت ما جاء في النصوص التاريخية التي تحدثت عن عوام على أن العمارة بها كانت قديمة تعود بنا إلى القرن التاسع الميلادي وهذا ما أورده المؤرخ الفاسي إبن أبي زرع، وتبين للـفريق أن بناء المدينة لم يكن خلال حقبة تــاريخية معينة وإنما تــعاقـبت عليها حضارات مختلفة ويتجلى ذلك من خلال المعمار المتنوع. كما تم العثور على شظايا من الخزف والفـخار وأدوات قــديمة كانت تستعمل، وأن من بينها ما هو محلي وما هو مــستورد من حضارات اخرى، أي للمدينة علاقات على مستوى المغرب الوسيط، بالإضافة الى لقى أثرية أخرى تم أخذها إلى المختبر للـدراسة والتحليل. وبموازاة مع هذه الحفريات تشكل فريق بحث آخر كانت مهمته رصد الخريطة الأثرية لإقليم خنيفرة. فقد تم اكتشاف عدة مدن صغيرة أثرية منها ما يعود الى 6000 ألـف سنة قبل الميلاد والــحقبة البرغواطية أما فيما يخص موقع مدينة فزاز الاثرية فتم إكتشاف النواة الأولى للمدينة عبارة عن عمارة تعود الى حوالي 400 سنة قبل الميلاد حسب ما أكد ذلك الاستاذ الباحث يوسف بوكبوط ، هذه ما هي إلا نتائج أولية تطرقت لها سابقا بالتفصيل في دراسة مفصلة لمنطقة فــزاز وعــوام تفنذ ادعاءات وأكـاذيب كتابات تاريخية جعلت تاريخ المغرب يمشي على رأسه عوض قدميه.

عضو البعثة أكضى الحسين.

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *