بسبب تهديدات السلطة تنسيقية أدرار تلغي احتجاجها

أعلنت تنسيقية أدرار أنها قررت تأجيل الوقفة المزمع تنظيمها يوم الخميس 09 أكتوبر 2014، أمام عمالة اشتوكة ايت باها، بناء على مجموعة من الاعتبارات منها لجوء السلطات الإقليمية إلى تبليغ مجموعة من المواطنين ضمنهم وجوه معروفة داخل التنسيقية قرارات تقضي بمنع الوقفة (لأسباب أمنية).

وحسب بلاغ للتنسيقية المذكورة فقد أقدمت السلطة على خلق جو من الرعب في صفوف عموم المواطنين بالمنطقة، بنشرها لادعاءات عن عزمها استقدام إنزال أمني غير مسبوق من خارج الإقليم، قصد منع هذا الشكل الإحتجاجي ومتابعة كل من لم يمتثل لقرارها قضائيا.

السلطة وفق بلاغ لذات التنسيقية وجهت تهديدا مباشرا للمواطنين بالانتقام، وبأوخم العواقب حال مشاركتهم في أي شكل من الأشكال الإحتجاجية لتنسيقية أدرار.  

 وحرصا من تنسيقية أدرار على وحدة الصف والعمل الوحدوي المشترك ونبذ سبل التفرقة والتشرذم التي تسعى السلطات لزرعها بين صفوف المواطنين، قررت إلغاء الوقفة الإحتجاجية لكنها أكدت على حقها المشروع في اتخاذ كافة السبل النضالية المشروعة  للدفاع عن حقها في التعبير والتظاهر السلمي حسب بلاغها.

وتجدر الإشارة إلى أن تنسيقية أدرار كانت تعتزم التظاهر احتجاجا على سياسة انتزاع الأراضي والحماية من تعسفات واعتداءات الرعاة الرحل وكذا من أجل الحد من تفريخ الخنزير البري بالمنطقة.

جدير بالذكر أن عددا من القبائل الأمازيغية بمختلف مناطق المغرب شكلت تنسيقيات للدفاع عن أراضيها، بعد توالي الترامي عليها لا سواء من قبل الدولة وفق قوانين تعود للفترة الإستعمارية، أو الخواص الذين يمتلكون نفوذا واسعا أو ينتمون لما يسميه المتضررون بمافيا العقار، وقد توالت احتجاجات القبائل الأمازيغية منذ سنوات من دون إيجاد حل من قبل الدولة التي لجأت في كثيرة من الأحيان لقمع أو سجن العشرات بتهم مختلفة دون أن تعالج أصل المشكل.

شاهد أيضاً

أيت أورير..  الراخا يدعو إلى الانتقال من نقاشات “زوم” إلى تفعيل العقد الدولي للغات الشعوب الأصلية

انطلقت أمس السبت 21 ماي الجاري، بأيت أورير، إقليم الحوز، فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الوطني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.