سقوط قتلى في مواجهات بين طوارق أزاواد وميليشيا موالية لمالي

قال مقاتلو الطوارق اليوم الجمعة أن اشتباكات بين جماعات مسلحة طوارقية وميليشيات موالية لحكومة مالي أسفرت عن مقتل ستة على الأقل في إقليم أزواد شمال البلاد.

وقال عطية حاج محمد المسؤول في حركة الطوارق الوطنية لتحرير أزواد حسب ما نقلته وكالة أنباء ليبيا، أن ثلاثة هجمات وقعت خلال اليوم في منطقة إن تيليت، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والقذائف كما هو الشأن بالنسبة للقتال الذي دار قرب بلدة جاو أمس الخميس.

وأضاف ذات المتحدث نقلا عن نفس المصدر أن اثنين من المقاتلين الموالين لطوارق أزواد وأربعة عشر مقاتلا من الميليشيا الموالية للحكومة المالية قتلوا في الاشتباكات، كما ذكر التحالف من أجل شعب أزواد وهو جماعة أخرى للطوارق أن العنف اندلع حينما هاجمت الميليشيا موقعا جرى تعريفه خلال عملية السلام على أنه ثكنة للمقاتلين الأزواديين.

بالمقابل نفى ديدييه داكو الضابط بالجيش المالي أي تورط للجيش في الاشتباكات، وقالت إدارة معلومات الجيش المالي إن ستة أشخاص قتلوا في الاشتباكات، كما أكدت بعثة الأمم المتحدة في مالي أنباء القتال وقالت إنها أرسلت طائرة بدون طيار وطائرات أباتشي للموقع.

 

شاهد أيضاً

حزب “الاستقلال” يقترح إدراج الأمازيغية في دفتر الحالة المدنية

تقدم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب بمقترح قانون يروم تغيير وتتميم المواد 23 و36 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.