رغم منع مسيرتهم.. الأمازيغ يحتجون بمراكش في وقفتين أمام قصر المؤتمرات وأمام المنتدى الحقوقي العالمي وسط استنفار أمني كبير

 

كما كان معلنا تجمع المئات من النشطاء الأمازيغ أمام قصر المؤتمرات بمدينة مراكش ونظموا وقفة احتجاجية ابتداء من الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح يوم السبت 29 نونبر 2014، قبل أن ينطلقوا في حدود الثانية عشرة والنصف في مسيرة احتجاجية عازمين التوجه نحو الخيمة الكبرى للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان في “باب الجديد” قرب ساحة جامع الفنا، إلا أن قوات الأمن المغربية التي حضرت بمختلف فئاتها بشكل ملفت قررت منع الأمازيغ من السير بمسيرتهم الإحتجاجية  بدعوى أنها ممنوعة.

 وبعد تدخل رجال الأمن المغربي الذين انتظموا على شكل جدار مكون من عناصر الأمن بزي مدني ليجبروا مسيرة الأمازيغ الإحتجاجية على التوقف بالقوة، دخل منظمو المسيرة في جدال مع مسؤولي الأمن المغربي الذين حاولوا استفزاز المتظاهرين ملوحين بالتدخل بالقوة لتفريقهم، بل أن مسؤولا أمنيا أعطى أوامره للقوات الأمنية بالتجمع والإستعداد لقمع الأمازيغ، كما انتزعت عناصر الأمن بزي مدني التي حضرت بكثافة بالقوة لافتة من الناشط الأمازيغي رشيد زناي مكتوب فيها “الملك أيضا يتحمل المسؤولية” وقامت بمصادرتها، وهو ما دفع منظمي الإحتجاج بعد أن فطنوا لمساعي واستفزازات المسؤولين الأمنيين للحيلولة دون وصولهم لمقر المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان، إلى اتخاذ قرار بحل احتجاجهم والتنقل في مجموعات متفرقة نحو باب الجديد حيث الخيمة الكبرى للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان قبل أن ينظموا وقفة احتجاجية أمامه حوالي الساعة الواحدة والنصف زوالا.

 وكما حدث مع احتجاج الأمازيغ أمام قصر المؤتمرات تجمع المئات من عناصر الشرطة وقوات مكافحة الشغب والبوليس السري بزي مدني خارج العشرات من سياراتهم مطوقين احتجاج الأمازيغ أمام المنتدى العالمي لحقوق الإنسان من كل الإتجاهات، كما أعطيت تعليمات لرجال الأمن الخاص في مدخل الخيمة الكبرى للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمنع كل من لا يحمل “البادج” وكل من يحمل العلم الأمازيغي أو أي رمز أمازيغي من الدخول لأروقة الخيمة الكبرى للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان التي تضم وسطها معرضا ظل مفتوحا طيلة أيام المنتدى حتى لمن لم يشاركوا في المنتدى.

الأمازيغ في الوقفتين الاحتجاجيتين اللتين نظموها أمام قصر المؤتمرات ثم أمام مقر المنتدى العالمي لحقوق الإنسان، رددوا شعارات نددوا فيها بالعنصرية والتمييز اللغوي والثقافي الذي يتعرضون له لأزيد من نصف قرن، إلى جانب نزع أراضيهم ونهب ثرواتهم واستمرار اعتقال مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية حميد أوعضوش ومصطفى أوسايا بسجن تولال في مدينة مكناس وكذا رفض الدولة المغربية إقرار حقوقهم الإقتصادية والإجتماعية والإستجابة لمطالب أمازيغ إيميضر الذين يعتصمون منذ ثلاث سنوات في أطول اعتصام بتاريخ المغرب.  

ورفع المتظاهرون الأمازيغ شعارات تستنكر سياسة المخزن المغربي ضدهم وضد قبائلهم ومناطقهم، كما نددوا بالخسائر الفادحة التي تسببت بها الفياضات الأخيرة في أرواح وممتلكات الأمازيغ بسبب تهاون الدولة في التدخل إلى جانب تهميشها لعقود تلك المناطق، وهو ما جعلها تفتقر للبنيات التحتية اللازمة للحماية من الكوارث الطبيعية كالفياضانات، قبل أن يقف المحتجون الأمازيغ دقيقة صمت ترحما على أرواح ضحايا الفيضانات الاخيرة بالمغرب.

وعقب ذلك وزعت على الحاضرين من نشطاء الإطارات الأمازيغية المشاركة في الإحتجاج، وكذا النواب السلاليين وممثلي القبائل الأمازيغية التي تتعرض أراضيها للنهب كلمات تناولت واقع الأمازيغ والأمازيغية، كما وجهت رسائل للدولة المغربية وللمشاركين في المنتدى أجمع فيها كل المتدخلين على تعرض الأمازيغ للعنصرية والإضطهاد ونهب ثرواتهم والسطو على أراضيهم ومتابعتهم قضائيا ظلما واعتقالهم بتهم ملفقة.

وفي ختام الإحتجاج تمت قراءة بيان الإحتجاج الأمازيغي بمراكش، لينهي الأمازيغ محطة أخرى من محطات نضالهم من أجل حقوقهم اللغوية والثقافية والإقتصادية والإجتماعية… في انتظار أخرى تلوح في الأفق المنظور قريبا، في ظل رفض وتماطل الدولة المغربية بمختلف مؤسساتها الإستجابة لمطالبهم وإقرار حقوقهم.

هذا وقد كان ملفتا بعد انتهاء الإحتجاج الأمازيغي أمام المنتدى العالمي لحقوق الإنسان، الإنسحاب الكلي للعشرات من قوات الأمن المختلفة من أمام مقر المنتدى حيث كانت منتظمة في صفوف ومفرقة على مجموعات تحيط بالمتظاهرين الأمازيغ، وذلك على الرغم من كون احتجاجات لإطارات مغربية أخرى كانت مبرمجة في توقيت مقارب للذي انتهى فيه احتجاج الأمازيغ أي حوالي الثالثة والنصف مساء.

جدير بالذكر أن التجمع العالمي الأمازيغي بالتنسيق مع الفعاليات الأمازيغية بمراكش ومع الإطارات الأمازيغية بالمغرب، كانوا قد وجهوا الدعوة قبل انعقاد المنتدى العالمي لحقوق الإنسان لكل الأمازيغ بمختلف إطاراتهم، للتظاهر تزامنا مع المنتدى الدولي لإستثمار حضور الاف الحقوقيين من مختلف بلدان العالم والمئات من وسائل الإعلام الدولية لإيصال الصوت الأمازيغ وفضح كل ما يتعرض له الأمازيغ من تمييز وعنصرية ونهب وقمع واعتقال…

رابط لصور الإحتجاجين الذين نظمهما الأمازيغ إلى جانب صور التعزيزات الأمنية وتدخل قوات الأمن بزي مدني:

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.357998451036582.1073741839.142093689293727&type=1

 

 

 

شاهد أيضاً

توقيع مذكرة تفاهم بين “الإيسيسكو” و”صندوق الأمم المتحدة للسكان” لتعزيز وضع النساء والفتيات في المغرب

وقعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) وصندوق الأمم المتحدة للسكان مذكرة تفاهم تروم ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *