الراخا يسلم ملف نزع أراضي الأمازيغ بفرنسا للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان

في مقرها بالعاصمة الفرنسية باريس قام صباح اليوم رشيد الراخا الرئيس الدولي للتجمع العالمي الأمازيغي بتسليم ملف حول نزع أراضي القبائل الأمازيغية للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان في شخص مسؤول المنظمة الإعلامي السيد “أرتير ماني”.

جاء ذلك في مستهل جولة يقوم به رئيس المنظمة الدولية الأمازيغية لأوروبا افتتحها بتأطير ندوة في باريس، وتسجيل برنامج مع قناة فرانس 24 الناطقة بالعربية سيبث يوم السبت المقبل إلى جانب لقاءات مع حقوقيين ونشطاء أمازيغ سيعلن عن تفاصيلها لاحقا حسب مسؤولي التجمع الأمازيغي.

هذا وحسب ما توصل به موقع أمدال بريس حول محتويات الملف الذي سلمه رشيد الراخا للفدرالية الدولية لحقوق الإنسان، فمن ضمن  ما يحتويه شهادات لضحايا نزع الأراضي من نواب سلاليين وممثلين للجمعيات وكذا المواطنين من أفراد القبائل الأمازيغية الذين فقدوا أراضيهم بسبب الدولة أو لوبيات العقار.

كما يتضمن ذات الملف مقاربة قانونية لمحامي متخصص حول مختلف الإشكالات التي تعتري القانون المغربي، الذي يتم بموجبه كثيرا انتزاع أراضي في ملكية القبائل الأمازيغية بمقتضى قوانين تعود لفترة الإستعمار الفرنسي بالمغرب تحت مسمى تحديد الملك الغابوي، بالإضافة لمختلف الذرائع التي تلجأ إليها لوبيات العقار أو الدولة لتترامى على أراضي القبائل الأمازيغية.

جدير بالذكر أن الرئيس الدولي للتجمع العالمي الأمازيغي سبق له نهاية الشهر الماضي أن سلم للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان بمراكش تزامنا مع المنتدى العالمي لحقوق الإنسان ملفا عن المعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية، وملفا أوليا عن نزع أراضي القبائل الأمازيغية.

هذا وسينشر موقع أمدال بريس في وقت لاحق تفاصيل أخرى عن مضمون الملف السالف الذكر فور توصله بها.

شاهد أيضاً

وزير الثقافة يُغرد بـ”تيفينياغ”

نشر وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، سلسلة من الدراسات الأنثروبولوجية التي تهدف إلى توثيق ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *