المرابط : سأعود لممارسة الصحافة ومواقفي لن تتغير حتى لو حكم علي مجددا

أكد الصحافي علي المرابط بأنه سيظل كما هو ولن ولم يتغير رغم ما اسماها تلفيق تهمة “المس بالمقدسات”، موضحا أنه سينشئ جريدة أخرى وسيقول فيها ما كان يقوله في سابقتها وبذات الخط التحريري حتى لو كلفه ذلك عقوبات جديدة على حد تعبيره.

وأضاف المرابط خلال تكريمه من طرف جمعية “الحرية الأن” مساء الجمعة 10 أبريل، بالمقر الرسمي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بمناسبة إنقضاء عقوبة المنع من الكتابة التي إمتدت على مدى 10 سنوات،  التي كان قد حكم عليه بها أبريل سنة 2005، (أضاف)ان جل الدعوات القضائية التي كانت ترفعها ضده الدولة المغربية في الخارج خسرتها، لأن قضاء تلك الدول مستقلا، مضيفا أنه الصحافي الوحيد الذي رفع دعوة ضد وكالة المغرب الرسمية وربحها.

كما تحدث علي المرابط عن التضييق الذي كان يتعرض له قبل عشر سنوات حينما كان يطبع جريدة “دومان” بنسختيها العربية والفرنسية، موضحا أنه حينما يحين موعد الطباعة  كان يأتي شخصان ليطلعوا على تفاصيلها قبل صدورها حسب ذات المتحدث.

وتجدر الإشارة الى أن  المحكمة الابتدائية بالرباط قد أصدر حكمها بحق علي المرابط، مدير صحيفة «دومان ماغازين» الاسبوعية، والقاضي بمنعه  10 سنوات من الكتابة في المغرب، في حكم أعتبر هو الأغرب من نوعه في تاريخ الصحافة العالمية.

جدير بالذكر أيضا أن ذات المحكمة سبق لها  وأن أصدرت حكما على الصحافي علي المرابط، وصل الى أربع سنوات سجنا نافدا، وأداء غرامة مالية قدرها 20 ألف درهم، بعد إدانته بتهمة “المس بالاحترام الواجب للملك وإهانة المقدسات والتشكيك في الوحدة الترابية”، قبل أن تخفف محكمة الإستئناف الحكم الى ثلاث سنوات ليخوض حينها إضراب عن الطعام استغرق حوالي 50 يوماً، قبل أن يتم الإفراج عنه بعفو ملكي بعد أن ساءت حالته الصحية.

شاهد أيضاً

“تاضا تمغربيت” تدعو المغاربة للتسجيل في اللوائح الانتخابية

دعت ” تاضا تمغربيت للالتقائيات المواطنة” جميع المواطنات والمواطنين إلى التسجيل في اللوائح الانتخابية “لممارسة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *