اليوم الدولي للمرأة لسنة 2015: إعادة النظر في تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين في عام 2015 وما بعده

احتفالاً باليوم الدولي للمرأة وفي إطار الاحتفال بالذكرى العشرين لإعلان ومنهاج عمل بيجين اللذين اُعتمدا في المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة لعام 1995، تنظم اليونسكو مؤتمراً بشأن “إعادة النظر في تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين في عام 2015 وما بعده “.

يمثل اليوم الدولي للمرأة مناسبة لتقييم التقدم المحرز في تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. ورغم إحراز بعض التقدم، لا زلنا بعيدين عن تحقيق المساواة بين الجنسين في جميع أنحاء العالم. لا يوجد بلد واحد في العالم تتمتع فيه النساء بالمساواة التامة وبحقوقهن كاملة. وهذا وحده يؤكد ضرورة مواصلة التركيز بصورة خاصة على المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة في جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015. تساهم النساء بصورة حيوية في تكوين مجتمعات سلمية ومستدامة. نحن بحاجة إلى ضمان مشاركتهن الكاملة وتمتعهن بحقوق متساوية في جميع المجالات.

– رابط لرسالة ايرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة اليونسكو: رسالة بمناسبة اليوم الدولي للمرأة 2015.

بيجين زائد 20: قياس التقدم المحرز والتحديات التي لا تزال قائمة

على خلفية إعلان ومنهاج عمل بيجين اللذين اُعتمدا منذ عشرين عاماً في بيجين أثناء المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة، والأهداف الإنمائية للألفية وأهداف التعليم للجميع اللتي وُضعت في عام 2000 لعام 2015، والتحضيرات لجدول أعمال ما بعد عام 2015، يمثل عام 2015 عاماً محورياً لتقييم التحديات المقبلة وإيجاد السبل لتفعيل التغيير في مجال تحقيق المساواة بين الجنسين.

وفي سياق يواجه فيه العالم أزمات مستفحلة غير مسبوقة تزيد من مستويات الفقر وتعمق اللامساواة وتذكي وعينا بهشاشة السلام والاستقرار، من السهل إخفاء حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين وغض النظر عنها. ولكن رسالة منهاج بيجين واضحة وهي أن المساواة بين الجنسين محور أساسي في تحقيق أهداف التنمية والسلام والتالي يجب إدراجها كجزء من الإجابة والاستجابة للأزمات، بدلاً عن تركه على “قائمة رغبات” يُنظر فيها في زمن رخاء ملائم.

ومن ثم، سيكون هذا المؤتمر فرصة لمناقشة الخبراء والسياسيين والناشطين الذين شاركوا في صياغة إعلان بيجين بشأن التقدم المحرز منذ عام 1995 والتحديات التي لا تزال قائمة والحلول التي يمكن أن نقدمها من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين في جدول أعمال ما بعد عام 2015.

لمحة تاريخية : اليوم العالمي للمرأة منذ عام 1975

اُحتفل باليوم الدولي للمرأة لأول مرة منذ 100 عاماً، وأصبح مناسبة عالمية لتثمين نضالات النساء الماضية وإنجازاتهن وخاصة فرصة للمضي قدماً والتطلع إلى الإمكانات والطاقات الجديدة التي تنتظر أجيال النساء القادمة.

منذ عام 1975، تحتفل الأمم المتحدة باليوم الدولي للمرأة الذي سيحمل هذا العام عنوان “إعادة النظر في تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين في عام 2015 وما بعده. في عام 1945، أصبح ميثاق الأمم المتحدة أول اتفاق دولي يؤكد مبدأ المساواة بين المرأة والرجل.

وبصفتها الوكالة الرائدة في الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، حددت اليونسكو بدورها المساواة بين الجنسين كواحدة من أولويتيها العالميتين.

 

شاهد أيضاً

الرباط: المجلس الوطني للصحافة يكون 39 صحفيا في تغطية ومتابعة العمليات الانتخابية

خضع ما يزيد عن 39 صحفية وصحفيا بجهة الرباط سلا القنيطرة، يعملون بمؤسسات وقطاعات إعلامية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *