أخبار عاجلة

52 امرأة من أصول مغربية بالبرلمان الكتلاني

استقبل البرلمان الكتلاني، اليوم الإثنين 10 دجنبر 2018، في سابقة من نوعها، وفدا نسائيا مكونا من 52 إمرأة من أصل مغربي تقطن في مدينة ماطارو الكطلانية. ويدخل هذا الإستقبال في إطار مشروع العمل من أجل الاندماج اللغوي و الإجتماعي و الثقافي.

وقالت البرلمانية الكتلانية؛ سلوى الغربي إن “اللقاء كان غنيا و مليئا بالبهجة و بالتفاؤل من أجل مستقبل أحسن يعترف بالتعددية و خصوصا الدينية و الثقافية و يعطيها حقها و مكانتها من المساواة في المجتمع”، مشيرة إلى أن من “خاصية هذا اللقاء أنه لم تكن له سابقة، إذ أنه لأول مرة يتم الترحيب بنساء مسلمات بهذا العدد في داخل مؤسسة رسمية و داخل قبة البرلمان”.

وأضافت بلغربي أنه كان من “المرتقب أن نستقبل في البرلمان في نفس اليوم و في نفس التوقيت وفدا آتيا من مدينة طنجة”. واستطردت المتحدثة “اعتقدت أنها مصادفة و فرصة جميلة لكي يسلم الوفد المغربي على مجموعة النساء اللواتي تصادف وجودهن في البرلمان، لكن المفاجأة، هي أن الوفد لم يتمكن من القيام بالزيارة الموعودة، لا للحكومة و لا للبرلمان الكتلاني، لأنه حسب ما أخبرنا به، في آخر لحظة، توصل باتصال رسمي يمنعه من تلبية الموعد المتفق عليه بحجة أننا “نمثل حكومة انفصالية”. تورد ابنة الريف في البرلمان الكتلاني.

وتأسفت بلغربي لما وصفته “بالمنع والصدمة؛ خصوصا اننا لا نخلط بين العمل الإجتماعي و الثقافي وبين مشروع التطلع السياسي و المستقبلي لأي مجموعة سياسية كانت”. مردفة القول :”إنني أحترم قرار الحكومة المغربية، لكنني أعتقد أن هذا التصرف، لا يمكن وصفه إلا بالتصرف الاقصائي الذي لا يخدم مصلحة الجالية المغربية المقيمة بكتالونيا”.

شاهد أيضاً

حفل تقديم وتوقيع كتاب “المسرح ورشة مفتوحة”

تنظم جمعية أمزيان بتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة بالناظور، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *