“PPS” يخلد رأس السنة الأمازيغية ويدعو لجعله تقليدا راسخا

بعد التجمع الوطني للأحرار والإتحاد الاشتراكي من الأغلبية الحكومية، انضم حزب التقدم والاشتراكية إلى الحزبين في التحالف الحكومي، وأعلن عن تخليد السنة الأمازيغية الجديدة 2986 في مقره المركزي بالرباط.

وفي الوقت الذي ما تزال حكومة سعد الدين العثماني مترددة في الإقرار برسمية السنة الأمازيغية، والاستجابة للحملة الشعبية التي أطلقها التجمع العالمي الأمازيغي وانخرطت فيه فعاليات أمازيغية ونشطاء وأحزاب سياسية من مواقع مختلفة، التحق حزب “التقدم والاشتراكية” بالحزبين المذكورين في الأغلبية الحكومية، وجدّد ما قاله عنه “مواقفه التاريخية الثابتة حول اللغة والثقافة الأمازيغية بمناسبة قرب حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2968″.

وعبر نبيل بن عبد الله، الأمين العام للحزب في بلاغ صحفي أعقب اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، عن تهانيه بحلول السنة الأمازيغية الجديدة (2968)، مذكرا بـ”المواقف المبدئية والثابتة لــ” PPS ” فيما يتعلق بالنهوض باللغة والثقافة الأمازيغية، كمكون أصيل للهوية المغربية المتنوعة والموحدة”. على حد قوله.

ودعا نبيل بن عبد الله إلى جعل “تخليد هذه المناسبة تقليدا راسخا لدى مختلف المؤسسات والهيئات والفعاليات الوطنية عبر ربوع البلاد”.

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *