Yuli d wass “طلع الفجر” الديوان الشعري الثاني لمحمد الغزولي

صدر مؤخرا للشاعر محمد الغزولي الديوان الثاني تحت عنوان “يولي د واس / طلع الفجر” ضمن منشورات المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية لسنة 2021.

غلاف الديوان باللونين الأزرق والأخضر تؤثث واجهته الأولى صورة شروق الشمس على حقل مخضر وسماء زرقاء صافية أعلاها، اسم جهة الإصدار أسفله، اسم الشاعر باللون الأزرق ثم عنوان الديون باللون الذهبي وأسفله جنس الإبداع ثم سنة الإصدار وبالحرف اللاتيني والأمازيغي تيفناغ. وفي الواجهة الخلفية مقتطف من مقدمة المؤلف وثمنه.

اختار الكاتب عنوان “يولي د واس” / “طلوع الفجر” أو ولادة يوم جديد لأضمومته الشعرية، والذي يرمز إلى الاستمرارية والتفاؤل بالمستقبل. وهو نفس عنوان القصيدة الأولى بالأضمومة في الصفحة 7.

تضم هذه الأضمومة ثلاثة وعشرين قصيدة شعرية وتقديم وإهداء موزعة على ثمانين صفحة، وقد كتب الشاعر الغازي لكبير مقدمة الأضمومة بتاريخ 13/11/2017 باغبالو في صفحة 5 حيث قال: “ذكر “الشاعر” بالوضع الطبيعي الذي كان يعيش عليه الأمازيغ، حيث كانت تنتشر بينهم القيم الانسانية والمثل العليا. وتحصر لما آل إليه واقعهم، ووصف معاناتهم وهمومهم، غير أنه، وبأسلوب شعري متميز (..) تفاءل خيرا، ورأى في المستقبل بشير“.

وردت عناوين القصائد بالفهرس متبوعة كالتالي:

Yuli d wass – giɣ aɣrib – akal awal afgan – mzɣ – tmazirt – atbir amllal – tifsa – aman – awal n ibba d immi – tudrt i tmaziɣt – asggwas amaynu – nk d afriqi – matta wya – tamunt – a imma ahiw awi – tawnaḍṭ – amz aɣaras – tisnt n wawal – ijḍaḍ n tlelli – lmdat – amz aḍu – izuran

وقد اخترنا لكم مقطعا من قصيدة “يولي د واس / yuli d wass “صفحة 09:

Yuli d wass nm a tamaziɣt
Ssidn icaln d ignwan
Aɣuln wulawn zddign
Udmawn zggaɣn
Yuli d wass nm a tamaziɣt
Yaɣul wass issidd
Munnt tillas d ubrid
(…)
Yuli d wass nm a tamaziɣt
A yamaziɣ sbdd ixf mnu !
Hatur iqqim uzmz n bḍu
G addur i tmagit buḍu tt.

والشاعر محمد الغزولي ابن مدينة مريرت بأعالي جبال الأطلس المتوسط موطن الشعر الامازيغي بنغمات تماوايت. حاصل الإجازة في اللسانيات عربية بكلية الآداب بمكناس سنة 1992، مدرس للغة الأمازيغية وفاعل جمعوي ونشيط نقابي وحقوقي بالمنطقة.

محمد ارجدال

شاهد أيضاً

إعطاء الانطلاقة لفعاليات مشروع “نزهتي : الطبيعة والثقافة ” لتثمين التراث اللامادي لمدينة الرباط لاسيما في بعده الأمازيغي

تم يوم أمس الثلاثاء برحاب المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، إعطاء الانطلاقة لفعاليات مشروع “نزهتي : ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *