إسماعيل العلوي: اللغة الأمازيغية تثري البحث في علم الأثار والتنمية المجالية

ألقى الأستاذ إسماعيل العلوي عضو أكاديمية المملكة المغربية، درس افتتاحي برسم السنة الجامعية 2023-2024، يوم الخميس 14 دجنبر على الساعة الخامسة، بقاعة المحاضرات المكتبة الوطنية  بالرباط، حول موضوع التراث الثقافي والتنمية المجالية، حيث أكد على أن المعهد الوطني لعلوم  الأثار والتراث يعتمد اللغة الأمازيغية لأنها الأكثر غنى على الإطلاق على المستوى المعجمي الخاص بالتراث والمجال.

أكد الأستاذ إسماعيل العلوي على غنى اللغة الأمازيغية حيث أن مفهوم المجال يجد ترجمته الدقيقة في هذه اللغة؛ “تمازيرت أو تامزورت” جمعها “تيمازيرين”، كما أضاف أن للمغرب مؤهلات متمثلة في الواحات والمناطق الجبلية والنائية بسوس وتافيلالت مثلا، يجب استغلالها في التنمية المجالية والسياحية.

ووجه الأستاذ العلوي رسالة لطلبة تخصص التراث يدعوهم فيها إلى المثابرة والعمل والانفتاح على تخصصات تقوم بدراسة التراث، منها الأنثربولوجية والأركيولوجيا والإثنوغرافيا والإيكولوجيا وتدبير التراث وعلم المتاحف وغيرها، للتأثير على الجماعات الرابية على المستوى المحلي من أجل صيانة التراث والمحافظة عليه.

كما أشار إلى الغنى الثقافي الذي يتمتع به المغرب حيث أكد أنه خلال اجتماع سياسي أثار إنتباهه تعدد اللهجات التي تفرعت عن اللغات الرسمية للبلاد، الأمر الذي اعتبره بحاجة لعناية واستثمار…، لأنه مكون من مكونات الهوية المغربية وأصولها العريقة، ويجب توريثها للأجيال المقبلة، من أجل استثمار التراث لنتمية البلاد، وأردف “يجب أن نضع إستراتيجية لذلك من خلال دينامية الجمعيات والجماعات وكذلك بتظافر جهود وزارة الثقافة رغم أن ميزانيتها لا تتجازو 1%”.

أكد الأستاذ العلوي على أهمية التراث وعلاقته بمسؤولية المواطنة وتنمية الوطن، الرهينة بتنمية المواطن وذلك عن طريق المضي قدما بمجال التربية الوطنية والتعليم.

شاهد أيضاً

 وزارة التربية الوطنية تطلق “المخطط الوطني” لتكوين 2000 أستاذ “التخصص المزدوج” لتدريس الأمازيغية

طالبت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بإعداد المخطط الوطني للتكوين المستمر لفائدة أساتذة التعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *