“الأمازيغية بعد الربيع الديموقراطي” محور ندوة بأيت السيحل

تنظم لجنة طلبة أيت السيحل بشراكة مع فيدرالية جمعيات أربعاء الساحل، ندوة فكرية تحت عنوان “الأمازيغية بعد الربيع الديموقراطي: الحصيلة والآفاق”، وذلك يوم الثلاثاء، 18 أبريل 2017، بالمركب الثقافي محمد جمال الذرة بأكادير.

الندوة التي تأتي في إطار تخليد الذكرى 37 للربيع الأمازيغي، يؤطرها كل من الإعلامي والفاعل الجمعوي سعيد الفرواح، وأحمد الخنبوبي باحث في العلوم السياسية، ورشيد كديرة أستاذ القانون العام بجامعة ابن زهر بأكادير.

وفي تعليق الباحث أحمد الخنبوبي عن مشاركته في الندوة قال: “أصبح ينادى علي من طرف القبائل لأقدم محاضرات في قاعات عمومية وسط مدينة أكادير، فبعد طلبة قبائل الصحراء، ها هم طلبة قبائل أيت سيحل”، واعتبر ذلك صحوة من طرف شباب الجامعات، لإحياء الأدوار الإيجابية التاريخية للقبيلة.

وأضاف الخنبوبي أن الأحزاب المغربية فشلت في تأطير الناس “وتحولت إلى مجموعة من المتكالبين الذين يأكلون أموال الناس بالباطل”، مؤكدا “لقد صدق الزعيم محمد بن عبد الكريم الخطابي حين قال قبل ستين عاما: “أيها المغاربة مصيبتكم في أحزابكم”، بالفعل، فعوض أن تكون الأحزاب أداة للإصلاح وحل المشكلات تحولت هي نفسها إلى مشكلة وإلى أدوات للإفساد”.

كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

التجمع العالمي الأمازيغي يراسل غوتيريش اعتراضا على اقتراح تعيين وزير الخارجية الجزائري السابق مبعوثا أمميا إلى ليبيا

اعترض التجمع العالمي الأمازيغي على اقتراح تعيين وزير الخارجية الجزائري السابق صبري بوقادوم مبعوثا أمميا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.