الأمم المتحدة: القتال في العاصمة الليبية وحولها مستمر رغم دعوات وقف الأعمال القتالية والسماح للسلطات بالتركيز على دحر “جائحة كوفيد-19”

أفاد المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك بأن القتال في العاصمة الليبية طرابلس وحولها مستمر، على الرغم من الدعوات المتكررة إلى وقف الأعمال القتالية من أجل السماح للسلطات الوطنية بالتركيز على دحر جائحة كوفيد-19.

وفي مؤتمره اليومي الافتراضي، ذكر دوجاريك أن أنباء وردت اليوم عن إطلاق صواريخ في طرابلس مما أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين. كما أشار إلى وقوع أعمال عدائية بالقرب من مستشفى طرابلس المركزي.

وذكّر المتحدث باسم الأمم المتحدة بما يشدد عليه الشركاء في المجال الإنساني وهو أنه “إذا كان لليبيا أي فرصة للتغلب على كوفيد-19، فيجب أن يتوقف الصراع الدائر على الفور”.

هذا وكرر دوجاريك دعوة الأمم المتحدة جميع أطراف الصراع “إلى بذل كل ما في وسعها للوفاء بمسؤوليتها عن حماية المدنيين وفقاً للقانون الإنساني الدولي والمبادئ الإنسانية”.

مكتب الشؤون الإنسانية يدين الاعتداء

وفي تغريدة على موقع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (أونسميل) على التوتير أفاد مكتب منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا بوقوع 17 اعتداء وقصفا على مرافق صحية في ليبيا منذ بداية هذا العام.

UNSMIL

@UNSMILibya
1/2 مكتب منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا:17 اعتداء/قصف على مرافق صحية في #ليبيا منذ بداية هذا العام. ولا تزال هذه الاعتداءت مستمرة إذ تعرض مستشفى طرابلس المركزي للقصف خلال هذا الصباح الساخن جراء هجوم مكثف بالصواريخ على عدة مناطق في طرابلس … @UNcoordLibya

وقال إن هذه الاعتداءات لا تزال مستمرة إذ “تعرض مستشفى طرابلس المركزي للقصف خلال هذا الصباح الساخن (يوم الخميس 14/05/2020) جراء هجوم مكثف بالصواريخ على عدة مناطق في طرابلس”.

وفي تغريدته أكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في ليبيا الذي يرأسه السيد يعقوب الحلو، “إدانة منظمات الأمم المتحدة الإنسانية لجميع الأعمال التي تعرض المدنيين للخطر وتمنع الناس من الوصول إلى الخدمات المنقذة للحياة”.

شاهد أيضاً

إعطاء الانطلاقة لفعاليات مشروع “نزهتي : الطبيعة والثقافة ” لتثمين التراث اللامادي لمدينة الرباط لاسيما في بعده الأمازيغي

تم يوم أمس الثلاثاء برحاب المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، إعطاء الانطلاقة لفعاليات مشروع “نزهتي : ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *