“الحركة الشعبية” تُطالب بإقرار فاتح السنة الأمازيغية عيدا وطنيا

جدد المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية مطلبه الدائم بإقرار فاتح السنة الامازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنه انسجاما مع أحكام الدستور .

واعتبر الحزب في بلاغ له، أول أمس السبت، خلال اجتماع للمكتب السياسي، أن “تفعيل ترسيم الأمازيغية خيار استراتيجي ورهان مؤسساتي، ويدعو الى ترسيم السنة الأمازيغية”.

من جهة أخرى، اعتبر الحزب في ذات البلاغ أن الاتفاق الإطار الموقع مع الجبهة الأمازيغية للعمل السياسي هو منطلق لتجسيد القناعة الحركية الراسخة بأن المكان الطبيعي لتسريع وثيرة تنزيل الأحكام الدستورية ذات الصلة بالأمازيغية لغة وثقافة وهوية هو تحت سقف المؤسسات”.

وأكد استعداده المعهود لاحتضان كل المبادرات النوعية الكفيلة بدعم المشاركة السياسية لمختلف فعاليات الحركة الأمازيغية ومختلف مكونات المجتمع المدني، وذلك على ضوء الإيمان الثابت للحركة الشعبية أن مشاركة الأجيال الجديدة في صناعة القرار السياسي والإنتخابي والتنموي هو خيار إستراتيجي لا محيد عنه”.

شاهد أيضاً

أخنوش يشرف على إطلاق مشاريع فلاحية هامة بإقليم تيزنيت

حل صباح الجمعة 09 أبريل الجاري، وزير الفلاحة و الصيد البحري، عزيز أخنوش رفقة نادية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *