الفرانكوية في شمال إفريقيا: ودراسة بنائها الإيديولوجي

عرض المؤرخ إغناسيو سمولكا خلال اليوم الأول من معرض الكتاب بمدينة سبتة بمكتبة “أدولف سواريز” ضمن منشورات مركز دراسات سبتة.

تتميز الديكتاتورية الفرانكوية بخصوصيات معينة تميزها عن غيرها، وهو الأمر الذي توصل إليه المؤرخ إغناسيو سمولكا من خلال نتائج دراسته “التنوير الأيديولوجي والمؤسسي الفرنكوي في شمال إفريقيا تحليل ومقارنة من خلال دراسة حالات سبتة وتطوان وطنجة، وعرض الملفات الدبلوماسية التي ميزت المرحلة التاريخية.

وتحدث المؤرخ عن الازدواجية الدينية التي سخرها فرانكو لإخضاع شمال إفريقيا، وضمان مشاركين في الحرب الأهلية من الريف، وباقي مناطق المغرب، بالإضافة إلى النسق المؤسساتي الذي حاول وضعه بالمنطقة الإسبانية.

وتدر الإشارة إلى أن سمولكا حاصل على دكتوراه في التاريخ المعاصر من جامعة غرناطة ونشر عدة أبحاث أكاديمية، يعمل كأستاذ في معهد مالقة للتعليم الثانوي.

شاهد أيضاً

الأمازيغ والتبو يُصعّدان ضد مسودة الدستور الليبي

عبر المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا والحراك الوطني لشباب الطوارق والتبو عن رفضهم الاستفتاء على مسودة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *