المكتب السياسي لـ”الأحرار” يشيد بـ”التجاوب الإيجابي” مع برنامج الحزب

عقد المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم الثلاثاء 8 يونيو ، بالمقر المركزي للحزب بالرباط، اجتماعاً عشية ختام الجولة الوطنية لتقديم “برنامج الأحرار”.

وذكر بلاغ للأحرار أن هذا الاجتماع يعد “حلقة في سلسلة المشاورات المنبثقة عن المكتب السياسي المفتوح خلال أسبوع كامل، والذي عرف تنظيم عدد من اللقاءات مع المواطنين، في أكادير ومراكش وطنجة ووجدة”.

وقد خصص الاجتماع للنقاش في مضمون “برنامج الأحرار”، الذي كانت توجهاته العامة موضوع مناقشة ومصادقة خلال الدورة الأخيرة للمجلس الوطني، حيث توقف المكتب السياسي عند الالتزامات الخمسة الواردة في البرنامج والمتمثلة في:

1. الحماية من تقلبات الحياة؛
2. نظام صحي يحفظ الكرامة؛
3. مناصب شغل للجميع؛
4. مدارس قائمة على المساواة؛
5. إدارة في الاستماع.

وأكد البلاغ أنها ” الالتزامات الخمسة التي أختار الأحرار التركيز عليها وجعلها منطلقا لبرنامجه، وتفعيلها من خلال خمسة وعشرون إجراءا نابعا من صلب انشغالات المواطنين وتستهدف تحسين ظروف حياتهم، والخروج من الأزمة بنجاح، وخلق فرص شغل، وبناء دولة اجتماعية”.

ونوه المكتب السياسي بحسن “سير جولة الوطنية لتقديم البرنامج، منذ انطلاقها يوم 3 يونيو بمدينة أكادير، وحيا عاليا التجاوب الايجابي الذي حضي به هذا البرنامج”. كما سجل “منسوب الثقة العالي في مضامينه والذي أبانت عنه شرائح مجتمعية واسعة كرؤية واقعية وتدابير موثوق بها تؤسس لتعاقدات سياسية حقيقية تحترم ذكاء وكرامة المغاربة”.

وذكر أعضاء المكتب السياسي بأهمية انخراطهم في المجهود التواصلي والتعريفي بالمقترحات والأفكار المبتكرة المضمنة في “برنامج الأحرار” للمرحلة المقبلة.

هذا ودعا كافة المنظمات الموازية وهياكل للحزب إلى إثراء هذا البرنامج بفتح نقاشات موسعة تشمل جميع القطاعات الحيوية، بهدف تقديم توصيات موضوعاتية ستكون مصاحبة لبرنامج الأحرار في كافة الشؤون، ومنها: الثقافة والفنون، الرياضة، الامازيغية، البيئة والتنمية المستدامة، التعمير، الجبايات، الجماعات المحلية، وغيرها من المواضيع ذات الأهمية.

ومن منطلق التفاعل الواعي مع نبض المجتمع، فإن المكتب السياسي يطالب “الأخوات والإخوة المناضلين إلى المزيد من الاجتهاد قصد التعريف بالإجراءات والتدابير المعززة بالأرقام وقابلة للتنفيذ خلال الولاية الحكومية القادمة”.

شاهد أيضاً

الفلاح “الأمازيغي” المدافع عن العرش

بإعادة صياغة أطروحة المتخصص الفرنسي في العلوم السياسية ريمي ليفو، التي عنونها ب “الفلاح المغربي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *