تتويج الفيلم الأمازيغي “أمغار” كأفضل وثائقي بلندن

فاز الفيلم الوثائقي “أمغار” للمخرج المغربي بوشعيب المسعودي بجائزة “أفضل فيلم وثائقي بلغة أجنبية” في المهرجان الدولي للسينمائيين بلندن 2021، الذي نظم من 15 إلى 19 مارس الجاري.

تداولت القنوات التلفزيونية الوطنية والدولية  وكذا المواقع الرسمية خبر تتويج فيلم “أمغار” وصرح المسعودي، في إفادة لوكالة المغرب الرسمية للأنباء “إن فيلم “أمغار” (2020) يتناول في حوالي 61 دقيقة جانبا من الموروث الثقافي المغربي متجسدا في شخصية “أمغار” (أو الرجل الحكيم) الذي يقوم بأدوار مختلفة لحل مشاكل الناس المتعددة وفض النزاعات المستعصية القائمة بينهم على مستويات الاقتصاد والاجتماع وغيرها”.
وأضاف المسعودي “أن الفيلم الوثائقي يصور، أيضا، الحياة اليومية للناس البسطاء وغير البسطاء، وفلسفة التعايش في ما بينهم عبر الاحتكام إلى حكمة “أمغار”، الرجل النزيه والعادل والوقور الذي يفضل حماية مصالح الناس على التفكير في مصالحه الخاصة”.

ونقلت القناة الثانية الحدث من خلال نشرتها المسائية وموقعها الإلكتروني الرسمي، حيث أكد المخرج من خلالها “أن تتبع الكاميرا لتنقلات “أمغار” ولقاءاته بالناس في الأسواق وغيرها من الفضاءات، ومن خلال الحديث معه أثناء سفرياته، يتم الوقوف على حجم الدور الذي يقوم به هذا الشخص، المختار من طرف الجماعة، للسهر على تدبير شؤونها بالعدل والإنصاف ضمانا لتماسكها. كما يتم الوقوف على الشروط التي ينبغي توفرها في كل “أمغار” ليقوم بمهمته أحسن قيام.”
ووفق نفس المصدر أشار المسعودي إلى أنه تم اختيار هذا الفيلم الوثائقي المغربي “أمغار” للتباري على جوائز هذا الجنس السينمائي إلى جانب سبعة أفلام أخرى في المهرجان الدولي للسينما الافريقية بالأقصر بمصر في دورته العاشرة.
وتجدر الإشارة إلى أن بوشعيب المسعودي طبيب مختص في أمراض العظام والمفاصل والروماتيزم، حاصل على دبلوم تقني متخصص في الإخراج السمعي البصري. ويزاوج في اهتماماته بين كتابة القصص القصيرة والنصوص المسرحية، والتصوير الفوتوغرافي، وإخراج الأفلام الوثائقية. وساهم المسعودي في تأسيس المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بمدينة خريبكة. كما ترأس لجن تحكيم أو شارك في عضويتها بمجموعة من المهرجانات السينمائية داخل المغرب وخارجه.
وصدرت للمسعودي عدة مؤلفات منها “الوثائقي أصل السينما” (2012)، و”الثقافة الطبية في السينما، عبر عينة من الأفلام” (2018)، والمجموعات القصصية “شذرات من حياتي، شيء من الواقع وشيء من الخيال” (2017)، و”تيه ومتاهة… في عالم الطب” (2019)، و”لهفة وهتاف… شذراتهم” (2020)، و”دخلت …شذراتهن” (2021). كما صدر له مؤلف عن “السينما والأوبئة” (2020).
ومن الكتب الجماعية التي ساهم فيها، هناك “شفشاون في عيونهم” (2012)، و”حقوق الإنسان في الفيلم الوثائقي، تجليات” (2015)، و”المدينة والفنون في السينما” (2016)، و”الصمت في السينما” (2018)، و”تماما كالأصابع”(2018)، و”الأسطورة في السينما المغربية” (2019).

والفيلم ثمرة مجهود فريق يتكون من رشيد الحجوي (الفكرة والإعداد) والطاهر عبدلاوي وعصام الشهبوني (التصوير) وبوشعيب المسعودي (الإخراج)، وهو من إنتاج شركة “إبداع للإنتاج السمعي البصري”.

شاهد أيضاً

حول أمازيغ الأندلس

ينظم الكرسي الدولي للثقافة الأمازيغية ندوة عن بعد حول موضوع “مساهمة الأمازيغ في تاريخ الأندلس” ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *